شهدت محافظة القنفذة أمس حادثة غريبة من نوعها، حيث قام أحد المجهولين برمي كيس مليء بالأوراق النقدية في منطقة صحراوية، وتقع المنطقة ما بين مركز القوز وبلدة الدعاشيش جنوبي القنفذة.

بعدها تناقل الأهالي الخبر ليشهد المكان بعد ذلك تجمعاً للباحثين عن الأوراق النقدية التي تطايرت على جانب الطريق، حيث شهد المكان توافد أعداد من المواطنين من شتى قرى ومراكز المحافظة، والمارين بالطريق الدولي من خارج المحافظة لتبدأ عمليات البحث والتنقيب عن المبالغ التي تطايرت جلها من الكيس النقدي.

الأمر الذي استدعى تدخل رجال الأمن لفكّ هذا التجمع وتسهيل الحركة المرورية في المنطقة، وأكد مصدر أمني لصحيفة "الشرق" أن الجهات الأمنية تحفظت على مبالغ تتجاوز 50 ألف ريال، فيما لاتزال عمليات البحث والتحري قائمة لمعرفة مصدر هذه الأوراق النقدية، فيما تواترت أنباء بأن المبلغ الذي رماه المجهول يتجاوز المليوني ريال.