قالت مصادر أمنية مصرية في وسط سيناء إن 21 مجندا مصريا لقوا مصرعهم ، وأصيب 25 في حادث انقلاب سيارة جنود للأمن المركزي في طريق جبلي على الحدود الشرقية بوسط سيناء.
وقال مصدر أمني مصري في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إنه يجرى الآن حصر ضحايا الحادث وإن السيارة كانت تقل 45 مجندا



وأشارت مصادر أمنية إلى عدد المصابين قد يصل إلى 35 مصابا.
وقال المصدر الأمني للوكالة إن المصابين نقلوا إلى مستشفى العريش كما نقلت الجثث إلى المشرحة.
وأضاف مصدر مسؤول بالمركز الإعلامي الأمني بوزارة الداخلية للوكالة المصرية أنه أثناء تحرك سيارة خاصة بانتقالات الأمن المركزي "انحرفت عجلة القيادة من قائدها بسبب وعورة الطريق في إحدى المنحدرات مما أدى إلى انقلابها".

وقدمت رئاسة الجمهورية في بيان لها خالص التعازي لأسر الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.