رفض المجلس الوطني العام في ليبيا، الخميس، تشكيلة الحكومة التي اقترحها رئيس الوزراء مصطفى أبو شاقور بعد اقتحام حوالي مئة شخص مقر البرلمان، حسب ما أعلن أحد النواب.

وقال عبدالعالي الدرسي، النائب عن مدينة البيضاء، الواقعة شرق البلاد، لوكالة "فرانس برس": "صوتنا مع رفض الحكومة التي اقترحها أبو شاقور وأعطيناه مهلة حتى الأحد لاقتراح تشكيلة جديدة" للوزراء.

وأضاف "لا تمثل الحكومة كل قطاعات المجتمع الليبي ولا كل المناطق. تم تشكيلها على عجل وبطريقة عشوائية وعلى أساس الصداقات".

وناقش أعضاء المؤتمر، الخميس، تشكيلة الحكومة التي عرضها رئيس الوزراء الليبي المنتخب مصطفى أبو شاقور والتي لا تضم أياً من ممثلي التحالف الليبرالي الذي يعتبر القوة الرئيسية في المؤتمر.

وقد دخل نحو مئة متظاهر مقر المؤتمر الوطني العام الليبي احتجاجاً على غياب ممثل لمنطقة غرب ليبيا التي يتحدرون منها في التشكيلة الحكومية المقترحة.