أعلنت الخارجية الأثيوبية اليوم الأربعاء أن رئيسي السودان عمر البشير وجنوب السودان سالفا كير اللذين يتباحثان منذ مساء الأحد في أديس أبابا، على وشك التوصل إلى اتفاق حول الخلافات التي أوصلت البلدين إلى شفير الحرب في الربيع.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الأثيوبية أن "النتيجة النهائية للمفاوضات بين السودانيين ستعلن خلال مؤتمر صحافي" الأربعاء. لكن دبلوماسيين رجحوا التوصل إلى اتفاق جزئي وليس إلى اتفاق شامل حول كافة نقاط الخلاف.

وأكد دبلوماسي غربي أنه "تم إحراز تقدم، لكن ليس في كافة المسائل، ومع ذلك فمجرد التوصل إلى اتفاق جزئي يعتبر تقدما مهما".
لقاء البشير وكير
يذكر أن البشير وكير التقيا بعد مباحثات سابقة مساء الأحد والاثنين، مجددا لثلاث ساعات مساء الثلاثاء في أديس أبابا مقر الاتحاد الإفريقي.



وتسربت معلومات محدودة حول سير وتقدم المفاوضات المباشرة الرامية إلى التوصل لتسوية نهائية للقضايا التي لا تزال عالقة منذ إبرام اتفاق السلام في 2005 الذي أنهى حربا أهلية دامت لعقود بين المتمردين في الجنوب وحكومة الخرطوم، وأفضى إلى استقلال الجنوب في تموز/يوليو 2011.

وكثفت الأسرة الدولية القلقة من تحول التوتر بين جوبا والخرطوم إلى نزاع جديد على نطاق واسع، من ضغوطها على الرئيسين للتوصل إلى اتفاق نهائي حول المسائل العالقة.