شيع سكان مدينة قسنطينة الجزائرية الشاب جلال درغوم، الذي توفي بعد حادثة غريبة.
وأشارت صحيفة "الشروق" الجزائرية الى أن الشاب، البالغ من العمر 28 عاما، تعرض إلى عضة من هرّة منذ ثلاثة أشهر اتضح بعد ذلك أنها مسعورة.
وقبل أيام، أحس الشاب بآلام في موضع عضة القطة، فدخل المستشفى حيث حاول الأطباء إنقاذه، لكنهم فشلوا في ذلك ليسلم روحه لبارئها.
وشكلت وفاة الشاب صدمة لعائلته ولأصدقائه، وأيضا لخطيبته رانيا، البالغة من العمر 23 عاما، التي طالبت السلطات بفتح تحقيق شامل، ومتابعة المتسببين في وفاة خطيبها، بعد أيام من تحديدهما شهر آذار المقبل لإقامة حفل زفافهما.
وشكّكت رانيا في تشخيص الأطباء لحالة خطيبها ما أخر العلاج المناسب لحالته. وقد أكدت المصالح البيطرية أن أعراض إصابة الشاب هي ذاتها أعراض داء الكلب ما يعني أنه مات متأثرا بعضة الهرة.