• 10




تاريخ النشر : 2012-10-03


بعد الفاجعة في مقتل الطفلة تالا ومطالية السعوديون بوضع حلا لمثل هذه الحالات حيث لم تنضي اشهر قليلة على مقتل طفل من مدينة عرعر على يد خادمة اندونسية ايضا، مما جعلهم يطالبون برد مناسب لحل مثل هذه الحالات.

وكان رد الحكومة بأن أمر خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز اللجنه الوطنيه للإستقدام بأن تنفذ على الفور القرار السامي رقم 457/35678، والذي يقضي بترحيل الخادمات الأندونيسيات اللواتي انتهت تضاريح إقامتهن، وذلك قبل بدء موسم الحج وأن يمنع استقدامهن للعمل في السعودية منعا باتاً .

كما أمر جلالته بأن تكون هناك حضانة خاصة بالموظفات في كل مدرسة في المملكة وأن تشرف عليها حاضنات سعوديات.

جاء قرار ملك المملكة العربية السعودية بعد أن هزت جريمة قتل “تالا الشهري” المجتمع السعودي بأكمله، فتوالت ردود فعل الناس بين غاضب وحزين مطالبين بالعقاب والحل.


يذكر أن تالا الشهري التي عرفت ب”طفلة ينبع” كان قد سبقها للمصير المظلم نفسه على يد خادمة أندونيسية أيضاً أسامة العنزي “طفل عرعر” الذي قتل منحوراً في يوليو الماضي.




م/ن