وحي الروح...


على مقلتيك ارتشفت النجوم


وعانقت روحي الائبة


وسابقت حتى صباح الخيال


بروحي إلى روحك الواثبة


أطلت فكانت كقمر حنون

اناشيدك كضياء القمر


تغني بها في ليالي الربيع




فتحلم ازهاره بالمطر

ويمضي صداها يهز الضياء


ويغفو على الزورق المنتظر.