لفتت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" الى ان "مسامير عنيدة" تسببت في إطالة مهمة سير في الفضاء لرائدي فضاء ـ ياباني وأميركية ـ يوم الخميس إلى 8 ساعات و17 دقيقة، فيما يعد ثالث أطول مهمة سير في الفضاء.



وكانت أطول مهمة سير في الفضاء مدتها 8 ساعات و56 دقيقة وتمت في عام 2001، وفقا لما ذكرته ناسا.
وامتد زمن المهمة، التي كان من المقرر ألا تستغرق سوى ست ساعات أو أكثر بقليل بسبب الصعوبات التي واجهها كل من رائدي الفضاء الياباني آكي هوشيدي والأميركية سوني ويليامز عند إحلال صندوق كهربائي يقوم بتوزيع الكهرباء التي تولدها الألواح الشمسية.

ونجح الثنائي في رفع الوحدة بعد أن تمكنا في النهاية من فك المسامير، ولكنهما لم يتمكنا من إحكام ربط الوحدة البديلة بسبب عدة صعوبات أخرى مع المسامير.