رد الكاتب والسيناريست وحيد حامد، مؤلف مسلسل "الجماعة"، على حديث وزير الإعلام المصري مع قناة "العربية" الثلاثاء مع الزميلة رانده أبو العزم، والذي قال فيه إنه لن يسمح بعرض الجزء الثاني من مسلسل "الجماعة" إذا كان فيه تشويه
للجماعة، بقوله: "هو حدّ كان قال له اعرض الجزء الثاني من مسلسل الجماعة.. كان أولى إنه يدفع فلوس الجزء الأول من المسلسل".

مسلسل "الجماعة" بث الجزء الأول منه في رمضان/أغسطس 2010 قبل عدة شهور من تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم في فبراير/شباط 2011، تناول خلاله المؤلف وحيد حامد سيرة حسن البنا وجماعة الإخوان المسلمين، ووصلت ميزانيته إلى 50 مليون جنيه.

وأضاف حامد: "محدش قال لوزير الإعلام يعرض المسلسل، فهو بالأساس وزير إعلام للجماعة، وأمر طبيعي أن مسلسل "الجماعة" ميعرضهوش، ولكن أؤكد أن الحقائق لا يتم تزويرها أو تجميلها، وإذا كان الوزير يفكر بمنطقية فكان لابد أن يشاهد العمل أولاً، وإذا وجد به شيئاً يحمل افتراء على الجماعة يقوم برفع دعوى قضائية، لكن مينفعش يتحول من وزير إعلام إلى جزار".

واستطرد قائلاً وفق ما نقلته "بوابة الأهرام": "لابد أن يعرف الوزير الإخواني أن الإعلام ليس التلفزيون المصري، الذي لم يصبح أحد يشاهده، بل أن يأتي في التصنيف الـ25 لقنوات المشاهدة، وكان من الأولى أن يرد التلفزيون مبلغ المديونية الذي لديهم منذ عرض الجزء الأول، والذي يتراوح بين 7 أو 8 ملايين جنيه".

وبسؤال حامد عما إذا كان من الممكن أن يحدث تضييق من الرقابة على سيناريو المسلسل فيما بعد ردّ قائلاً لـ"بوابة الأهرام": "لن يستطيع أحد أن يقترب من السيناريو الذي أكتبه لأن هناك قانوناً يعرف باسم "قانون حق المؤلف"، وعلى فكرة أي حد ممكن ينفذ مسلسله برّه مصر".

الجدير بالذكر أن "الجماعة" مسلسل تلفزيوني درامي سياسي مصري من تأليف الكاتب وحيد حامد وإخراج المخرج السينمائي محمد ياسين، ومن إنتاج كامل أبو علي، بدأ تصوير المسلسل في يناير 2010 وبميزانية 50 مليون جنيه مصري، وتم تصوير المسلسل في مدينة الإنتاج الإعلامي وأحد أندية حي مصر الجديدة بالقاهرة.

عرض المسلسل المثير للجدل على التلفزيون المصري وقناة القاهرة والناس في شهر رمضان عام 2010 ميلادي، وتدور أحداث المسلسل حول حسن البنا وعن جماعة الإخوان المسلمين.ش