أدت موجة الجفاف التي تضرب منطقة الغرب الأوسط في الولايات المتحدة الأميركية، إلى تضرر محاصيل فول الصويا والحبوب بشكل عام، ما أثر سلباً على أسعار الذرة التي تستخدم في اعداد الفشار الذي يتناوله رواد السينما أثناء متابعة الأفلام.
وفي شتى أنحاء الغرب الأوسط حيث تزدهر عادة زراعات الذرة جنبا إلى جنب مع حقول فول الصويا يتابع المزارعون بفزع المحاصيل وهي تذبل جراء درجات الحرارة المرتفعة وأسابيع من الأحوال الجوية الجافة.
وقال مارك شو الذي يدير مزرعة عائلة شو في فيجو كاونتي "هذا أسوأ موسم نواجهه على الاطلاق."
ودفعت الأوضاع مشتري الفشار من صغار البائعين إلى المراكز التجارية الأكبر إلى الانتظار لشهور للحصول على امداداتهم خلال فصل الخريف الحالي والخيارات أمامهم محدودة.

وقال تيم كولدويل مالك شركة (بوب إت رايت) والخبير في صناعة الفشار والوجبات السريعة في إيلينوي إن أسعار التجزئة قفزت خلال فصل الصيف الحالي من نحو 20 دولارا لكيس حبوب الذرة زنة نحو 22 كيلوغراما إلى 30 دولارا أو أكثر. وأضاف إن سعر الجملة قفز أيضا.
إلا أن محللين يقولون إن احتمال ارتفاع سعر عبوة الفشار لرواد السينما ضعيف.