ينتشر مرض جديد مصدره شرق آسيا وهو موضوع دراسة، حيث يعمل فريق من العلماء من تايلاند وتايوان والولايات المتحدة الاميركية، في مختبرات معهد امراض الحساسية والامراض المعدية في ولاية "ميريلاند" على اجراء دراسة وبائية أولية.
ولم يحدد العلماء بعد اسم هذا المرض لكنه يثير القلق لان "عوارضه مشابهة لعوارض مرض الايدز". حيث يصاب المرضى بـ "نقص المناعة المكتسبة" بشكل مفاجىء بالرغم من عدم إصابتهم بفيروس الايدز. المرض يتسبب في إحداث عطب بالجهاز المناعي تاركًا المرضى غير قادرين على مقاومة الميكروبات والجراثيم وحتى الاورام.
ولم يتوصل العلماء بعد الى معرفة أسباب الإصابة بالمرض، إلا أنهم لاحظوا أنه غير معدي، ويظهر في مرحلة متأخرة من حياة الشخص (ابتداءً من الخمسينات)، لكنه يختلف عن الايدز لانه يتسبب بنوع آخر من الخلل في الجهاز المناعي.

ويعتقد الباحثون بوجود عامل جيني او بيئي، خاصةً ان معظم المصابين هم من مواليد آسيا.