اعلن مركز الاعاصير الوطني الامريكي ان العاصفة ايزاك التي تضرب الساحل الشمالي خليج المكسيك ومدينة نيو اورليانز تحولت الى اعصار الثلاثاء.

وضرب الإعصار المناطق الساحلية وتجاوزت سرعة الرياح القصوى للاعصار 120 كلم في الساعة اثناء توجهها الى الساحل الشمالي لخليج المكسيك مساء الثلاثاء.
وقال مراسل بي بي سي في ألاستير لايتهيد إن الرياح اقتلعت الأشجار من جذورها وحفرت الطرق.
وغادر الآلاف أماكن سكنهم واغلق من بقوا في المدينة أبواب منازلهم على أنفسهم.
ونبه الرئيس الامريكي باراك اوباما السكان في المناطق التي تمر فيها العاصفة الى ضرورة التعامل بجدية والاستجابة الى نداءات وتحذيرات الاخلاء الموجهة اليهم.

واعلن اوباما حالة الطوارئ في ولاية الميسيسيبي بعد ان اعلنها في لويزيانا الثلاثاء، وبعد أن صدرت تحذيرات من اعاصير وعاصفة استوائية في اجزاء من ولاية الميسيسيبي وولايات مجاورة.
وذكر المركز إن "معلومات من طائرة رصد الاعاصير تابعة للقوات الجوية تشير الى أن سرعة الرياح القصوى المرافقة للعاصفة ايزاك ازدادت الى 120 كلم في الساعة .. وعلى هذا الاساس فقد تم رفع العاصفة ايزاك الى درجة اعصار".