أظهر برنامج "لا تسدد"، وهو برنامج مقالب سعودي، خفة دم الشباب السعودي لدرجة أن بعضهم يصدق الإشاعة ويزيد عليها من عنده "توابل" غير موجودة أصلا.

فكرة البرنامج لصاحبها مؤيد الثقفي، تقوم على إطلاق إشاعة، ثم تعرض على مواطنين أغلبهم شباب سعوديون، ليدلوا بآرائهم. ويستهدف برنامج "لا تسدد" وعي الناس بأشياء وأمور تدور من حولهم ومدى معرفتهم بها.

وحسب مقدم البرنامج، مؤيد الثقفي، متحدثا لـ"صباح العربية"، فإن بث حلقات البرنامج تتم بموافقة المستجوبين، وهم يبدون تعاونا وروحا رياضية حتى بعد اكتشاف وقوعهم في مقلب.

ومن بين لقطات البرنامج الطريف، يظهر مؤيد الثقفي وهو يسأل شبابا عن فيديو حول بئر بترولي متجمد، ورغم أن الفيديو مجرد إشاعة فقط وغير موجود على الواقع إلا أن الناس تجيب بأنهم شاهدوه فعلا، إظهارا للثقافة وللاطلاع.

أما أكبر إشاعة صدقها الناس في برنامج "لا تسدد"، فهي قصة اللاعب السعودي الوهمي سعيد الوقن، حيث سأل مقدم البرنامج شبابا مولعين بالكرة عن رأيهم فيه، فانبرى كثير منهم للإشادة به وبقدراته الرياضية.

وبسبب تزامن مقلب اللاعب السعودي مع خسارة فريق الاتحاد في الدوري السعودي، وكان المناصرون غاضبون، فقد خاف مقدم برنامج من ردة فعل سلبية إن كشف لمحاوريه أن "قصة اللاعب سعيد الوقن مفبركة ولا وجود للاعب سعودي بهذا الاسم أصلا".

وتفاعل شباب آخرون بقوة مع إشاعة إقامة المغنية الشهيرة شاكيرا لعمل فني مشترك (دويتو) مع المغني السعودي رابح صقر.

وبالنسبة لمقدم برنامج "لا تسدد"، فإن فريق العمل يجهز المستجوبين نفسيا بأنهم على مستوى من الثقافة والمعرفة، ويبدو أن هذا التجهيز وراء سقوطهم في فخ التجاوب مع الإشاعة على أنها حقيقة.

ووعد مؤيد الثقفي أن يعمل على تطوير برنامج "لا تسدد" لكن بطريقة مختلفة عما عرض، لأن الجمهور يكون قد اكتشف الحيلة.