لم تمنعه إعاقة جسده من تحقيق طموحاته والتخرج من الجامعة بمرتبة الشرف الأولى، بالإضافة إلى عمله صحافياً رياضياً، وممارسة حياته الطبيعية كأي شخص لا يشكو أية إعاقة.

قصة الشاب السعودي عمار بوقس أعجبت أكثر من نصف مليون شخص بعد بثها قبل يومين على اليوتيوب عبر فيلم قصير للمخرج السعودي بدر الحمود.

وفي اتصال مباشر مع "العربية"، يقول عمار "إن نجاح الفيلم ما هو إلا رسالة نجاح إلى ذوي الاحتياجات الخاصة، فهو ليس نجاحا لـ"عمار" بل نجاحا للمعاقين ككل، فهو يحثهم على تحدي الإعاقة وعمل المستحيل لتحقيق الأهداف التي يجب الوصول إليها"

وعبر عمار عن أسفه على أن بعض شرائح المجتمع مازالت إلى الآن لا تحترم المعاق، قائلا: "أحمد الله على تخطي هذه الصعوبات والعقبات".



وعن مصداقية المشاهد المؤثرة في الفيلم الوثائقي، أكد عمار مصداقية كل المشاهد وأنها واقع عاشه في حياته، ولكن إيمانه بدعم خادم الحرمين لذوي الإعاقة جعله يؤمن بحقه.

أما عن مشاريعه المستقبلية، فهو يسعى لإكمال الدارسات العليا والحصول على الدكتوراه من الولايات المتحدة الأمريكية، فالهدف الذي يسعى إليه هو تصحيح نظرة المجتمع السلبية لذوي الاحتياجات الخاصة.