محبو الظواهر الفلكية في السعودية على موعد مهم في فضاء المملكة اليوم الثلاثاء، عقب غروب الشمس. إذ سيتم الاقتران الأجمل، بين هلال القمر و3 أجرام تشكل مثلثًا سماويًّا، هي السماك الأعزل، وكوكبا المريخ وزحل، وذلك في ظاهرة فلكية تمكن مشاهدتها بالعين المجردة.

وبيّن رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، أن هلال القمر سيكون وجهه مضاء بنسبة 18,8 في المائة فوق الأفق الغربي، وبعد غروب الشمس يظهر بضوء فضي منعكس من الشمس، ويمكن ملاحظة أن الجزء المظلم من القمر عادة يكون مرئيًّا نتيجة ضوء الشمس المنعكس من الأرض.

أمّا المريخ والسماك الأعزل وزحل فيظهرون بالقرب من بعضهم البعض طوال الشهر، وهم حاليًّا يشكلون مثلثاً، وإذا ما تمت متابعة هذه الأجرام خلال الشهر الحالي ستتم ملاحظة أن الكواكب تغير مواقعها نتيجة حركتها في مداراتها حول الشمس.

وأوضح أن هذه الأجرام الثلاثة ستظهر للمشاهد بالعين المجردة كنقاط ضوئية، ويمكن التفريق بينها من خلال ألوانها المختلفة؛ فكوكب المريخ رابع كوكب من حيث البُعد عن الشمس يظهر بلون محمر، أمّا زحل ثاني أكبر كوكب في نظامنا الشمسي، والسادس من حيث البُعد عن الشمس سيبدو بلون أصفر، ونجم السماك الأعزل ألمع نجم في مجموعة نجوم السنبلة، وهو بلون أبيض مزرق، ويمكن أن يساعد المنظار الثنائي العينية في تمييز تلك الألوان بشكل أفضل.

كما أشار، بحسب ما نقلت صحيفة "المدينة: السعودية، إلى أن قدماء الإغريق كانوا يطلقون على الكواكب "المتحيرة"؛ لأنها تغير مواقعها؛ فخلال شهر أغسطس/آب زحل والمريخ سوف يكونان متحيرين حول نجم السماك الأعزل، ذلك لأن الكواكب تتحرك في مداراتها حول الشمس، وهذه الكواكب -بحسب أبو زاهرة- تغير مواقعها، وفي سماء كوكب زحل يستغرق 29,4 سنوات أرضية، ونحن نرصده يتحرك فقط 1222 درجة عبر دائرة البروج في عام واحد، أمّا زحل فيبقى قريبًا من السماك الأعزل خلال العام الحالي، ومن ناحية أخرى كوكب المريخ يستغرق 1,88 سنة أرضية ليدور حول الشمس، لذلك يمكن بسهولة ملاحظة أنه يتحرك استنادًا إلى النجوم المحيطة به.