ذكر موقع انه "عثر على جايسون ميتاً بمنزله بعدما إخترقت رصاصة قلبه، وإعتقلت زوجته جولي بتهمة القتل ليتبين لاحقاً انها بالفعل القاتلة وأن ذلك جرى على مسمع أولادها الـ3 الذين أخذتهم لتناول الشطائر واللعب بإحدى المقاهي بعد فعلتها".
ونقل الموقع عن المدعي العام قوله ان "الأولاد سمعوا على الأرجح والدهم يموت، لكن المرأة قالت لهم ان كل الأصوات التي سمعوها كانت ناجمة عن سقوط أبيهم عن أحد الكراسي".