دشنت الأميرة سارة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، رئيسة مجلس إدارة جمعية الملك عبدالعزيز النسائية الخيرية بمنطقة الجوف، برنامجاً تدريبياً خاصاً للنساء الصم بمدن ومحافطات ومراكز منطقة الجوف.

وسيستمر التدريب لمدة عام كامل. وتتكون المجموعة الأولى من المتدربات من 15 فتاة سيبدأن في التدريب اعتباراً من أول سبتمبر/أيلول القادم.

وقالت الأميرة لـ"العربية.نت" إن هذا البرنامج يتميز بتدريبه وتأهيله النساء الصم لسوق العمل من خلال تعزيز قيمة العمل وأخلاقيات المهنة في نفوسهن، معتمداً على أهم استراتيجيات المال والأعمال والتسويق.

وأضافت أنه سيتم صرف مبلغ 3000 ريال لكل متدربة مع تأمين طبي وشهادة معتمدة من مؤسسة التدريب المهني والتقني.