اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما في بيان أن "الولايات المتحدة صنعت التاريخ بهبوط مسبار الفضاء كوريوسيتي على سطح كوكب المريخ".

وقال إن "الهبوط الناجح لكوريوسيتي المختبر الأكثر تطوراً الذي يهبط على كوكب آخر يعد نجاحاً تكنولوجياً كبيراً سيشكل فخراً وطنياً لوقت طويل في المستقبل، مضيفاَ إن "النجاح الذي حققته ناسا يعكس الخطوات الكبرى إلى الأمام باتجاه رؤية لشراكة جديدة مع الشركات الأميركية لإرسال رواد فضاء أميركيين إلى الفضاء على متن مركبات فضاء أميركية. هذه الشراكة ستوفر المال على دافعي الضرائب الأميركيين في ما تسمح للناسا بالإستمرار في زيادة معارف البشر".