في دراسة حديثة عن استخدام رؤساء الحكومات في العالم لموقع التواصل الاجتماعي تويتر نشرتها مؤخرا شركة بيرسون-مارستيلر للعلاقات العامة تصدر أوباما القائمة بعدد 17 مليون متابع لحسابه على تويتر.
وشملت القائمة 264 حسابا تضمنتها الدراسة التي كانت تحت عنوان "Twiplomacy"، أو ما يمكن أن نسميه بالعربية "تغريد دبلوماسي".
شعبية أوباما

وكان أوباما أول رئيس دولة يشترك في تويتر، وقالت الدراسة إنه أيضا أرسل بأكثر التغريدات شعبية من بين زعماء العالم، وهي "الزوجان من نفس الجنس يجب أن يتمكنا من الزواج".
وجعلته شعبيته -كما تقول الدراسة- الخامس على مستوى توتير، بعد المطربة بريتني سبيرز.