النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد - 12

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    23 / 03 / 2012
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    122

    افتراضي القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد - 12

    القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام / متجدد - 12

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    اللهم بلغ جميع المسلمين رمضانات

    اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

    اللهم أغفر وارحم لحيِّنا وميتنا ولصغيرنا ولكبيرنا ولذكورنا ولإناثنا

    اللهم أعنا على الصِّيام والقيام وقراءة القرآن ووفقنا لصالح الاعمال

    اللهم بارك لنا في كلِّ شيءٍ

    اللهم نسألك حسن الخاتمة

    وانْ لا تحرمنا منْ حوضِ نبيِّك

    اللهم : صلّي وسلمْ وباركْ عليه وعلى آله وأزواجه وذرّيته

    ولاتحرمنا منْ شفاعته

    اللهم إنا نسألك رضاك والفردوس الأعلى منْ الجنَّة

    ونعوذ بك من سخطك والنَّار

    آمين يا الله يا بر ويا رحيم

    الإخوة و الأخوات : حفظكم الله تعالى ورعاكم

    وأسعدكم في الدنيا والآخرة

    آمين

    تفضلوا معي وعلى بركة الله تعالى

    مع

    القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية

    مع ما تيسر من فقه الصِّيام

    الحمد لله رب العالمين

    اللهم صلّي وسلمْ وباركْ على سيدنا مُحَمَّدٍ

    وعلى آله وأزواجه وذرّيته وأصحابه

    وأخوانه من الأنبياء والصِّديقين والشُّهداء والصَّالحين

    وعلى أهلِّ الجنَّة والملائكة أجمعين

    كماتحبه وترضاه يا رب

    آمين

    .................................................. ............
    بَغِيٌّ سَقَتْ كَلْبًا فَغَفَرَ اللهُ لَها

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، قَالَ : { غُفِرَ لِامْرَأَةٍ مُومِسَةٍ ، مَرَّتْ بِكَلْبٍ ، عَلَى رَأْسِ رَكِيٍّ ، يَلْهَثُ ،كَادَ يَقْتُلُهُ الْعَطَشُ ، فَنَزَعَتْ خُفَّهَا ، فَأَوْثَقَتْهُ بِخِمَارِهَا، فَنَزَعَتْ لَهُ مِنْ الْمَاءِ ، فَغُفِرَ لَهَا بِذَلِكَ } ( رواه البخاريّ ) ، و ( لفظ مسلم ) : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، عَنْ النَّبِيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : { أَنَّ امْرَأَةً بَغِيًّا ، رَأَتْ كَلْبًا ، فِي يَوْمٍ حَارٍّ يُطِيفُ بِبِئْرٍ ، قَدْ أَدْلَعَ لِسَانَهُ مِنْ الْعَطَشِ ، فَنَزَعَتْ لَهُ بِمُوقِهَا فَغُفِرَ لَهَا} ( رواه مسلم ).
    إيضاحات : - [ الْبَغِيّ : الزَّانِيَة ، وَالْبِغَاء : هُوَ الزِّنَا ، رَكِيٍّ :ِ بِئْرٍ ، يُطِيفُ بِبِئْرٍ : يَدُور حَوْلهَا ، أَدْلَعَ لِسَانه : أَيْ أَخْرَجَهُ لِشِدَّةِ الْعَطَش ،الْمُوق : الْخُفّ : وهو ما يُلْبَس في الرِّجْل ، من جلدٍ رقيق ، نَزَعَتْ لَهُ بِمُوقِهَا : أي أخْرَجَتْ له الماءَ ، بِخُفِّها مِن البِئْرِ ].
    من عبر القصتين : -

    أ -عِظَم أجر ،من أحسن إلى الحيوان.
    ب - الْحَثّ عَلَى الْإِحْسَان ، إِلَى النَّاس ، لِأَنَّهُ إِذَا حَصَلَتْ المَغْفِرَة ، بِسَبَبِ سَقْي الْكَلْب ،فَسَقْي الْمُسْلِم أَعْظَم أَجْرًا.
    ت - عِظَم فضل الله تعالى ،’ وسعة رحمته ، فهو يعطي العطاء الجزيل ، على العمل القليل.
    جَرَاد مِنْ ذَهَبٍ

    عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه ، عَنِ النَّبِىِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : { بَيْنَمَا أَيُّوبُ يَغْتَسِلُ عُرْيَانًا، خَرَّ عَلَيْهِ رِجْلُ جَرَادٍ مِنْ ذَهَبٍ ، فَجَعَلَ يَحْثِى فِى ثَوْبِهِ ،فَنَادَى رَبُّهُ يَا أَيُّوبُ ، أَلَمْ أَكُنْ أَغْنَيْتُكَ ، عَمَّا تَرَى ؟؟؟؟؟، قَالَ : بَلَى يَا رَبِّ ، وَلَكِنْ لاَ غِنَى لِى عَنْ بَرَكَتِكَ }}( رواه البخاريّ ).
    إيضاحات : - [ خَرَّ :سقط ، رِجْلُ جَرَادٍ : جماعة من الجراد ، وهو من أسماء الجماعات ، التي لا واحد لها من لفظها ، مثل سرب من الطير ، يَحْثِى : يأخذ بيده ويرمي في ثوبه ].
    منعبر القصة : -
    أ – بيان جواز الاغتسال عرياناً ، إذا أمن عدم نظر أحد عليه.
    ب – بيان :لطبيعة البشر ، في حب المال ، الا من شاء الله تعالى.
    ت – عدم إستغناء البشر ، عن كرم الله تعالى.
    ث – بيان لقدرة الله تعالى ، فيما يريد أن يفعله.
    ج – بيان لعظيم عطاء الله تعالى ، الى عبده ونبيه أيوب الصابر عليه السلام ، فقد قال تعالى: { فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرّ ٍوَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ }الأنبياء84 ، [[ وقد جاء في تفسير الجلالين : ( فاستجبنا له ) نداءه ( فكشفنا ما به من ضر وآتيناه أهله) أولاده الذكور والإناث ، بأن احيوا له وكل من الصنفين ثلاث أو سبع ( ومثلهم معهم) من زوجته وزيد في شبابها ، وكان له أندر للقمح وأندر للشعير ، فبعث الله سحابتين، أفرغت إحداهما ، على أندر القمح الذهب ، وأفرغت الأخرى على أندر الشعير الورق ،حتى فاض ( رحمة ) مفعول له ( من عندنا ) صفة ( وذكرى للعابدين ) ليصبروا فيثابوا]].
    ح – بيان عظيم أجر الصابر لله تعالى ، في الدنيا والآخرة.
    .................................................. .................


    السؤال(23):هل يجوز للطالب الإفطار في شهر رمضان من أجل الامتحانات؟
    الجواب:لا يجوز للطالب الإفطار في رمضان من أجل الامتحانات لأن ذلك ليس من الأعذارالشرعية المبيحة للفطر.

    السؤال(24):هل المرض دائما يبيح لصاحبه الفطر أم أن هناك تفصيلاً؛وما هي الأحكام المتعلقة بالمريض إذا أفطر؟
    الجواب:من المهم معرفته أن المريض له حالات:
    - إن كان قد مرض مرضا خفيفا بحيث لا يشق عليه الصوم؛فهذا يجب عليه الصوم ولا يحق له الإفطار.
    - أن يكون مريضا بحيث يشق عليه الصوم؛ولكن هذا من الأمراض العارضة التي تزول؛فهذايفطر ثم يقضي الأيام التي أفطرها بعد أن ينتهي رمضان؛(في أي وقت من السنة ولكن قبل رمضان القادم).
    - أن يكون مرِض مرضاً لا يرجى برؤه من الأمراض المستعصية التي تتأخر في الشفاء؛كالصرع والسكري والكلى ؛(ويخبره الدكتور الثقة في عمله)أن الصوم يؤذيه ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة يتضرر بها؛فهذا يفطر ويطعم عن كل يوم مسكيناً؛لكل مسكين صاع من طعام أهل البلد ، ولا تُدفع الكفارة مالاً بل طعاما؛إلا إذا دفعها لجهةٍ ووكلهم بأن يشترواعنه طعاما ويطعمونه المساكين؛فلا حرج حينئذٍ لأن التوكيل جائز.

    .................................................. .....................................

    المصادر

    أولا :

    كتاب دروسٌ وعبرٌ منْ صحيحِ القَصصِ النَّبويِّ

    جمع وترتيب


    شحاتة صقر

    ثانيا :

    كتاب الصيام سؤال وجواب

    المؤلف

    سالم العجمي


  2. #2

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    23 / 03 / 2012
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    122

    افتراضي رد: القصص النبويَّة في نفحاتٍ رمضانية مع ما تيسر من فقه الصِّيام /متجدد - 12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليونة مشاهدة المشاركة
    رمضان كريم
    اللهم بلغهم وبلغنا وجميع المسلمينرمضانات
    آمين
    اللهُمَّ : أحفظهم وثبتهم وأسعدهم وعلمهم وبارك في أعمارهم واختملهم بالايمان والإسلام
    آمين
    وشكراً لمروركم وتقبلوا فائق احترامي وتقديري
    والسلام عليكم ورحمة اللهتعالى وبركاته


المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28 / 10 / 2012, 22 : 06 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26 / 07 / 2012, 39 : 01 PM
  3. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26 / 07 / 2012, 17 : 01 PM
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22 / 07 / 2012, 58 : 09 PM
  5. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20 / 07 / 2012, 25 : 10 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312