قال عبدالمنعم عبدالمقصود، محامي جماعة الإخوان المسلمين، لـ"العربية.نت" إن الرئيس المصري محمد مرسي أصدر قراراً بالعفو العام عن الداعية الإسلامي المعروف الشيخ وجدي غنيم، ضمن مجموعة من المعتقلين السياسيين الذين صدرت ضدهم أحكام بعقوبات سياسية، موضحاً أن ذلك العفو الرئاسي يسهم في نجاة غنيم من حكم السجن مدة 5 سنوات في القضية المعروفة إعلامياً باسم قضية "التنظيم الدولي للإخوان".

وأشار إلى أن قرار مرسي بالعفو العام عن غنيم جاء ضمن قرار أصدره بالعفو عن عدد من معتقلي الجماعة الإسلامية وتنظيم الجهاد، الذين تم الإفراج عنهم خلال الأيام الماضية، أبرزهم نبيل نعيم الذراع اليمنى لزعيم القاعدة الدكتور أيمن الظوهري.



وأكد عبدالمقصود أن الرئيس مرسي حريص على الوفاء بوعوده ضمن برنامجه الانتخابي بالإفراج عن كافة المعتقلين سياسياً، بل وصرف تعويضات مالية لهم عن الفترات التي قضوها بالسجن دون جريمة واضحة، وأن العفو عن جميع من صدرت بحقهم محاكمات سياسية يعطيهم الفرصة في ممارسة حقوقهم السياسية وحق لهم اللجوء الى القضاء الإداري بقضايا رد اعتبار عن الفترة التي أدينوا بها.