بلغت التبرعات النقدية المقدمة للحملة الوطنية السعودية لنصرة الشعب السوري، التي وجّه بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في يومها السابع 405 ملايين و 850 ألف ريال.

وتدفق جموع المواطنين والمقيمين بمختلف مناطق المملكة استجابة لدعوة العاهل السعودي إلى أماكن استقبال التبرعات، منذ بدء الحملة يوم الاثنين الماضي بإشراف من الأمير أحمد بن عبدالعزيز وزير الداخلية.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن التبرعات النقدية ستستمر - في أي وقت - عن طريق الإيداع في حساب الحملة، كما تواصل الحملة تلقي التبرعات العينية لدى اللجان المحلية والفرعية في إمارات المناطق ومحافظاتها.

ففي المدينة المنورة تجاوزت التبرعات النقدية لليوم الخامس أكثر من 800 ألف ريال تقريباً بالمنطقة، ليصل المبلغ الإجمالي أكثر من 4 ملايين و700 ألف ريال منذ انطلاق الحملة، إضافةً إلى العديد من التبرعات العينية.

وفي جدة استقبلت لجنة التبرعات من المواطنين والمقيمين التبرعات النقدية والعينية، التي شملت المواد الغذائية والأدوية والملابس والخيام والبطانيات والأغطية والمجوهرات وغيرها من التبرعات العينية.

أما في الطائف فقد تجاوزت التبرعات النقدية التي وصلت للحملة الوطنية السعودية لنصرة الشعب السوري مليونا و150 ألف ريال، إضافة إلى التبرعات العينية من مواد غذائية وطبية وأدوية وملابس وخيام وبطانيات وأغطية ومجوهرات.