أعلن موقع التواصل الإجتماعي الأميركي "فيسبوك" عن خسائر تقدّر بحوالي 157 مليون دولار أميركي، بينما إرتفعت نسبة مستخدميه إلى مليار شخص في الأشهر الثلاثة الأخيرة.
ونسب "فيسبوك" سبب هذه الخسارة إلى التكلفة الضخمة لتعويضات الأسهم المرتبطة بإصدارها في ايار الجاري.
وارتفعت إيرادات الشركة إلى 32 في المئة في الربع الثاني من العام.
وأشارت "BBC" إلى أن إرتفاع مستخدمي الشبكة يمكن أن يكون بسبب كل الضجة التي أحاطت بطرح أسهم الشركة للإكتتاب، لافتة إلى أن عدد مستخدمي الشبكة الدائمين إرتفع حوالي 29 في المئة مقارنة بالعام الماضي الذي بلغ حوالي 955 مليون شخص، إلا أن بعض المحللين يشكون في مصداقية هذه البيانات نظراً لوجود العديد من الحسابات الزائفة.
وشهد عدد مستخدمي الهواتف النقالة زيادة ملحوظة فارتفع عدد مستخدمي هذه الأجهزة إلى حوالي 543 مليون شخص.

ويستخدم العديد من الأشخاص هواتفهم النقالة لتصفح موقع "فيسبوك"، الأمر الذي يحدّ من قدرة الشركة على جني الأرباح.
وقال أحد موظفي شركات التسويق "بيست ريسبوس سوشيل" دايفيد وين - هيبي إن: "على شركة فيسبوك الإستثمار في تطوير تطبيقاتها على أجهزة الهواتف النقالة، لأنها هي المستقبل".