شب أمس الاثنين حريق في سوق الصواريخ جنوبي جدة، والتهم مساحة تقدر بألف متر مربع في 24 محلا تجاريا.

وأفاد المتحدث الرسمي للدفاع المدني بجدة المقدم سعيد رحان أن عشر فرق إطفاء وفرقتا إنقاذ تساندها خمس وحدات إطفاء تحركت على الفور، إضافة لسيارة "السنوركل" وسيارات الرغاوي وإسعاف وصهاريج مياه، وفق ما جاء في صحيفة "عكاظ".

وبعد وصول الفرق اتضح أن الحريق اندلع في مجمع تجاري بنسبة 80 في المئة من المحلات في الدور الثاني، وساعدت المواد المخزنة على انتشار الحريق.

وباشر في موقع الحادث الهلال الأحمر والدوريات الأمنية، وعملت فرق الإطفاء على إطفاء الحريق وبحثت فرق الإنقاذ عن محتجزين، واستخدمت فرق المكافحة مادة الرغوة في مكافحة الحريق بدعم سيارة "السنوركل" و"الوايتات" المتطورة التي ساعدت في إخماد الحريق وعدم انتشاره.

وباشر ضابط التحقيق النقيب مخلد العتيبي في موقع الحادث للكشف عن أسباب اندلاع الحريق، وباشرت فرق من وحدات السلامة في الموقع لإعداد تقرير عن مدى توفر وسائل السلامة، كما أشرف اللواء عبدالله جداوي على تحرك الفرق المدعومة بعدد من الضباط المساندين إلى الموقع.