أجاز عضو هيئة كبار العلماء الدكتور علي الحكمي الإفطار للاعبين السعوديين والمرافقين المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية في لندن، وصرح قائلا لـ"عكاظ": ذهب كثير من أهل العلم في ذلك بجواز الإفطار والجمع في الصلوات لأنهم في سفر.

مضيفا: "الرياضيون هم في سفر ووجودهم هو بنية العودة وليس الإقامة، فيجوز لهم ولمرافقيهم الإفطار حتى لو وصلت بهم الإقامة لـ15 أو 19 يوما".

وبهذه الفتوى تنضم المملكة لمصر والإمارات والجزائر والتي أفتى علماؤها بجواز إفطار لاعبيهم المشاركين في الأولمبياد.

حيث أكد مفتي مصر الدكتور علي جمعة على جواز إفطار البعثة المصرية مستندا على قوله تعالى: "فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر".

وبين مفتي دبي الشيخ أحمد الحداد أن اللاعبين يجوز لهم الإفطار والقضاء بعد انتهاء المنافسات الرياضية.

وأوضح رئيس لجنة الفتوى بالمجلس الإسلامي بالجزائر الشيخ قاهر محمد الشريف إجازة للاعبي بلاده بالإفطار، لأن سفرهم شرعي ويخدم المصلحة العامة.

فيما لا تزال وزارة الرياضة المغربية تسعى لاستصدار فتوى من علماء المغرب تسمح للرياضيين هناك بالإفطار.

الجدير بالذكر أن السعودية تشارك بـ17رياضيا في 3 ألعاب هي ألعاب القوى، والفروسية، ورفع الأثقال.