أكد مدير مكتب مكافحة التسول بالعاصمة المقدسة منصور بن محمد الحازمي أن القبض على المتسولين من مهام الجهات الأمنية لأن التسول جريمة في حالة التلبس بها.

وحسب ما ذكرت صحيفة "المدينة" قدر عدد المقبوض عليهم منذ بداية العام وحتى نهاية شهر شعبان بحوالي 2077 متسولا منهم 273 طفلا وطفلة ومتسول واحد سعودي.

وأشار الحازمي إلى أن المواطن يلعب دورا كبيرا في استمرار هذه الظاهرة لأن المتسول لو لم يجد من يدفع له المال لما تسول قط.

ودعا إلى تقديم الصدقات والزكوات إلى الجمعيات الخيرية والتي تستقبل التبرعات وتوزعها على المحتاجين لديها من خلال دراسات اجتماعية وميدانية.

وأضاف أن المكتب معني فقط باستقبال المتسولين السعوديين والسعوديات المحالين إليه من قبل الجهات القابضة.

حيث تتم دراسة حالتها والرفع بحالة المحتاجين إلى الضمان الاجتماعي أو الجمعيات الخيرية أو مكتب العمل لمن لديه القدرة على العمل وكذلك إلحاق المتأخرين دراسيا بدورات مركز التدريب المهني وتقديم الرعاية اللاحقة لهم.