حذرت وكالة الفضاء والطيران الأميركية "ناسا" من أن "هناك آلاف الكوكيبات الكبيرة والقريبة، بما يكفي لتشكل خطراً على كوكب الأرض"، مشيرة إلى أن "نحو4700 كويكب قد تهدد الأرض، إستناداً إلى بيانات واردة من التلسكوب المداري وايز، الذي أطلق عام 2009".
وطمأنت عالمة الفلك في "ناسا" أيمي مينزير "ليس هناك ما يدعو الناس للذعر! ومع ذلك فنحن نولي الأمر إهتماماً."
وتعرف وكالة الفضاء الأميركية الكويكبات الهائمة، التي قد تمثل خطراً ماثلاً على الأرض، بتلك "التي تتمكن من إجتياز الحرارة الشديدة الناجمة عن دخولها الغلاف الجوي دون الإنصهار أو التفتت، بجانب قدرتها على إحداث أضرار على نطاق إقليمي أو أسوأ".



وتقدر "ناسا" أن "ارتطام كويكب بحجم 40 متراً بالأرض، سيكون له تأثير مدمر مواز لإنفجار قنبلة نووية 3 ميغاطن، وفي حال إرتطام آخر حجمه كيلومترين فإنه سيتسبب بأضرار بيئية بالغة على مستوى عالمي"، إلا أنها عادت لترجح أن "إحتمالات حدوث كارثة طبيعية كهذه لا تحصل سوى مرتين كل مليون سنة".