حذرت تركيا، اليوم الأحد، سوريا من تحدي الجيش التركي بعد أن اتهمتها بإسقاط طائرة، الجمعة الماضية، في المجال الجوي الدولي.

وقال وزير الخراجية التركي، أحمد داود أوغلو، في حديث مع محطة "تي آر تي" التركية، إنه "لا ينبغي لأحد أن يسمح لنفسه بأن يتحدى القدرات (العسكرية) لتركيا"، بحسب تقرير وكالة فرانس برس، اليوم الأحد.

وصرّح أوغلو بأن المقاتلة التركية، التي أسقطتها سوريا، كانت في المجال الجوي الدولي وليس في المجال السوري، موضحاً أن الطائرة كانت تقوم بطلعة تدريبية بدون أسلحة لاختبار نظام رادار.

وذكر المسؤول التركي أنه "حسب استنتاجاتنا فإن طائرتنا أسقطت في المجال الجوي الدولي على بعد 13 ميلاً بحرياً عن سوريا"، إلا أن أوغلو اعترف بأن الطائرة دخلت لفترة وجيزة المجال الجوي السوري، "وسقطت بعد حوالى 15 دقيقة من انتهاكها مؤقتاً المجال السوري".

وتابع أن الرادارات التركية طلبت من الطيارين الاثنين مغادرة المجال السوري، لكن لم يصدر أي تحذير من سوريا.
مقتل 16 جندياً سورياً في حلب
وفي الشأن الداخلي السوري، قتل 16 جندياً على الأقل من القوات النظامية السورية، اليوم الأحد، في اشتباكات متفرقة جرت بالتزامن في محافظة حلب (شمال)، بحسب المرصد الصوري لحقوق الإنسان.

وأعلن المرصد في بيان تلقت وكالة "فرانس برس" نسخة، أن هؤلاء قتلوا "فجر اليوم" في اشتباكات مع "الكتائب الثائرة المقاتلة"، في كل من بلدات دارة عزة والاتارب وكفر حلب.



وتكثفت الاشتباكات العنيفة وأعمال القصف في أنحاء مختلفة في سوريا أمس السبت خصوصاً في دير الزور وحمص وريف دمشق، ما أسفر عن مقتل 116 شخصاً، فيما أعلن الرئيس السوري بشار الاسد عن حكومة جديدة تضم للمرة الاولى حقيبة مصالحة وطنية.

وأعلن الرئيس السوري تشكيلة أول حكومة بعد انتخابات لمجلس الشعب بموجب الدستور الجديد جرت قبل أكثر من شهر.

وأصدر الأسد مرسوم تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة رياض حجاب، وكان لافتاً أنها تضم وزيرين من معارضة الداخل التي لا تسعى لإسقاط النظام السوري بل تطالب بالإصلاح السياسي والقضاء على الفساد.