ذكرت وكالة أنباء الأناضول، أن ضابطاً سورياً برتبة لواء فر من الجيش ووصل إلى تركيا ليل الأحد، ما يرفع العدد إلى 13 من كبار ضباط الجيش السوري الذين لجأوا إلى تركيا، بحسب ما قالت وكالة فرانس برس.

ودخل اللواء، الذي لم تحدد الوكالة هويته أو مهامه، إلى تركيا عبر محافظة هاتاي برفقة عقيدين و30 جندياً آخرين مع أسرهم في مجموعة تضم 196 شخصاً بينهم العديد من النساء والأطفال، وفقاً للأناضول.

وتضم حالياً مخيمات اللاجئين السوريين في محافظات هاتاي وساليورفا وكيليس 33 ألفاً و79 سورياً فروا من أعمال العنف في بلدهم، وفقاً لأرقام نشرتها الاثنين إدارة الأزمات.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية سلجوق أونال قدر الجمعة أن 12 ضابطاً سورياً لجأوا إلى تركيا.



وكانت تركيا، الحليف السياسي والاقتصادي السابق لسوريا، قطعت الجسور مع نظام الرئيس بشار الأسد احتجاجاً على قمع حركة المعارضة في هذا البلد.

وهي تستقبل في جنوب البلاد قيادة الجيش السوري الحر الذي شكله المنشقون عن الجيش النظامي، إضافة إلى اجتماعات المجلس الوطني السوري، الهيئة الرئيسية للمعارضة السورية.