عبّر معالي محافظ الطائف فهد بن عبدالعزيز بن معمر عن سعادته وأهالي المحافظة بمناسبة اختيار صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع، وقال "نبايع باسمي ونيابة عن أهالي المحافظة الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولياً للعهد ليكمل مسيرة الخير والنماء ويكون سنداً وعضداً لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز".

وسأل الله العلي القدير أن يمد سموه بعونه وتوفيقه وأن يسدد على طريق الخير خطاه خدمة للدين ثم الوطن العزيز في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -.

ونوه أمين محافظة الطائف المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج باختيار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع مشيراً الى أن هذا الاختيار الموفق والثقة الغالية جاءت لسياسي حكيم يملك من الخبرة العريضة في كافة المجالات، ورجل دولة متمرس.

وأكد أن الأمير سلمان خير خلف لخير سلف وسيكمل مسيرة العطاء لفقيد الوطن الغالي صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز - رحمه الله - ليكون سنداً وعضداً لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، فهو شخصية تميزت بالحنكة والخبرة العريضة خدم الوطن والمواطن على مدار سنوات طويلة، ولسموه مساهمات متنوعة في خدمة دينه ومليكه ووطنه ومنها إدارة شؤون الدولة وترؤس عدد من الجمعيات والهيئات واللجان الرئيسية للعمل الخيري والإنساني، مؤكداً مبايعته ولياً للعهد.

ودعا الله العلي القدير أن يوفق الأمير سلمان بن عبدالعزيز ويعينه على أداء الأمانة وأن يسدد على درب الخير خطاه.


ورفع مدير شرطة الطائف اللواء مسلم الرحيلي أسمى التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة اختياره وليًا للعهد وتعيينه نائبًا لرئيس مجلس الوزراء وزيرًا للدفاع.

وقال "إن تعيين سموه مسؤولية جديدة تضاف لسجل سموه فهو بلا أدنى شك أهل لها فقد حمل على عاتقه المهام العظام وصاحب الشخصية القيادية والعقلية الفذة، وهو من أمضى السنوات الطويلة في سبيل خدمة هذه البلاد الطاهرة ومواطنيها وهو صاحب الحكمة والحنكة في كل الأدوار التي أنيطت بسموه ويتمتع بشخصية قوية وحظي بحب واحترام الجميع وهو من المشهود لهم في حبه لفعل الخير ومن المعلوم أنه قد أولى مصالح المواطنين رعاية وتكفل بتلمس حاجاتهم وتوفير متطلباتهم بشكل ملائم وعهد بمساعدتهم وعلى جميع الأصعدة ". وسأل اللواء الرحيلي الله تعالى أن يمد سموه بالصحة والعافية وأن يعينه على أداء ما أوكل إليه من مهام عظيمة ليكون سنداً لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - ودرعاً لأرض الوطن الغالي.