عزا مستثمرون في قطاع النقل سبب ارتفاع أجور الشحن إلى زيادة الوقت المستغرق في وصول البضائع إلى التجار، مؤكدين بأن عدد الرحلات المجدولة لشاحناتهم تقلص كثيرا عن الماضي ما كبدهم خسائر تجاوزت 50%.

ويأتي ذلك بسبب التنظيم الجديد لدخول الشاحنات داخل مدينة الرياض في خطوة قامت بها إدارة مرور الرياض لتفادي الزحام وتسهيل حركة السير داخل العاصمة، لكن هذا الإجراء ألقى بظلاله على حركة النقل ملحقا ضررا اقتصاديا بالعديد من القطاعات الاقتصادية وخاصة قطاع التجزئة الذي يشهد هذه الأيام حركة نشطة بسبب قرب شهر رمضان وموسم التخفيضات الذي تشهده أسواق الرياض.

ووفق ناقلين فإن شركات الشحن اتفقت على رفع أجور الشحن إلى الضعف لتفادي الخسائر التي لحقت بهم خلال الفترة الماضية التي عقبت تطبيق الخطة المرورية، ما دعا الكثير من منافذ التجزئة لإضافة الأجور الإضافية إلى المستهلكين.

من جهتها أبلغت شركات السيارات عملاءها بالأسعار الجديدة بعد اخطارها رسميا من قبل شركات النقل والشحن بمضاعفة أجور الشحن والتي وصلت إلى 100% نتيجة ما وصفته بالقيود الجديدة التي فرضتها الأجهزة المعنية بدخول الشاحنات إلى العاصمة.

وقال مستثمرون بقطاع النقل في حديثهم ل"الرياض" ان رفع تكلفة الشحن كانت الخيار الوحيد لمواجهة الأضرار الكبيرة جراء تقييد دخول الشاحنات، مشيرين إلى أن الشاحنات أصبحت تقطع المسافة لتصل للرياض من خارجها في فترة من 4-5 أيام بدلا من يومين، إضافة إلى أن أجور السائقين ارتفعت بشكل كبير.

وفي هذا السياق قال عبدالله السبيعي أحد تجار بيع السيارات "شركات النقل والشحن أبلغت معارض السيارات في قرار مفاجئ برفع أسعارها 100% جراء التنظيم الجديد لدخول السيارات الكبيرة للعاصمة, مما سبب إرباكا في أعمال معارض ووكلاء السيارات وإضافة التكلفة الإضافية على المستهلك.



وطالب السبيعي بأهمية قيام الجهات الرقابية بإلزام شركات النقل بإرجاع الأسعار لوضعها السابق بعد تعديل تنظيم دخول الشاحنات بالسماح لها بالدخول للعاصمة من الساعة الحادية عشرة مساءً وحتى الساعة الواحدة ظهراً.

من جانبه عزا المستثمر بقطاع النقل عبدالهادي الفالح سبب ارتفاع أجور الشحن إلى زيادة الوقت المستغرق في وصول البضائع إلى التجار، مشيرا إلى ان عدد الرحلات المجدولة لشاحناتهم تقلص كثيرا عن الماضي ما كبدهم خسائر تجاوزت 50%.

ولفت إلى أن الكثير من الأطراف تضررت بالتنظيم الجديد وليس المستهلك فقط وأكثرهم تضررا هم المستثمرون بقطاع النقل بعد إضراب الكثير من العمالة عن العمل خلال الفترة الماضية وامتناع بعضهم عن العمل نتيجة مكوثهم ساعات طويلة على منافذ العاصمة مما كبد المستثمرين بالقطاع خسائر مالية كبيرة وهو ما يتطلب حل الكثير من العقبات التي خلفها التنظيم الجديد.وبموجب التنظيم الجديد المعدل فإن دخول الشاحنات خلال إجازة هذا الصيف لمدينة الرياض سوف يبدأ من الساعة الحادية عشرة مساءً وحتى الساعة الواحدة ظهراً ويبدأ منعها من الدخول بدءا من الساعة الواحدة ظهراً وحتى الساعة الحادية عشرة مساءً مع السماح لشاحنات الخدمات (الماء، الغاز، الوقود) وصهاريج الصرف الصحي وخدمات التغذية القابلة للتلف والألبان والطيور الحية وسيارات نقل المواشي بدخول مدينة الرياض تحت متابعة من قبل دوريات المرور والمرور السري.