بادئ ذي بدء أعزي القيادة الرشيدة والشعب السعودي في وفاة صاجب السمو الملكي ولي العهد ووزير الداخلية الأمير نايف بن عبدالعزيز، وارجو من الله العلي القدير لسموه المغفرة وحسن الأخرة ،انا لله وانا اليه رجعون. إنها لفاجعة أن تفقد الأمة أحد أركان أمنها الوطني الذي ارساه وحماه سموه من المخاطر والإرهاب وكل ما يهدده بما في ذلك ما يهدد أمن المعلومات. وانا هنا اتحدث عن مناقب سمو الأمير نايف رحمه الله التي لا تعد ولا تحصى. ولقد عانى سموه من المرض لسنوات طويلة، لكنه افتدى وطنه وامته بصحته ومثل المملكة خير تمثيل. وقد كان له مع إخوانه ملوك المملكة الدور الكبير في إرساء الأمن والاستقرار والرخاء للمملكة.

ولقد كان الأمير نايف الرجل المناسب في الموقع المناسب مما ساهم في أمن المملكة ونموها لأن الأمن أهم وصفة للاستقرار والنمو والإزدهار، فلا أمن اقتصادياً إذا فقدت أي دولة أمنها الداخلي. ولقد ادار الامير نايف رحمه الله وزارة الداخلية خير ادارة وحرص على تحديث خدماتها بالسبل الحديثة بما يوفر للمواطن والمقيم الوقت والتكلفة والجهد، حيث كانت وزارة الداخلية من اوائل الوزارات التي تبنت الحكومة الإلكترونية. وكان يشجع على ذلك ويتابع ما يستجد في الخدمات الإلكترونية ويوجه المسؤولين في وزارته لتطبيقها. ولاتزال وزارة الداخلية أكثر وأجود الوزارات استخداماً للخدمات الإلكترونية.

سمو الأمير نايف رحمه الله شديد الدقة والقراءة والتفحص للمعاملات فلا تمر معاملة من غير تأكد سموه من سلامة إجراءاتها. والدقة من صفات القائد الناجح حتى يكون القرار صائباً في كل الجوانب. والمعروف عن سموه رحمه الله السهر على مصلحة الوطن والمواطن والعمل الدؤوب لمكافحة الإرهاب والسعي الحثيت لتحقيق الإصلاح الاقتصادي ودعم الكتاب في هذا الشأن لما فيه من الخير للمملكة. ولقد كان لسمو الامير نايف رحمه الله دور كبير في الاستقرار الاقتصادي في المملكة بما يقدمه من توجيهات وما يستأنس به من مشورة وآراء من ذوي الخبرة والرأي السديد بما يحقق الأمن والاستقرار للمملكة.

وقد ولدت فكرة صندوق تنمية الموارد البشرية في وزارة الداخلية برعاية وحكمة ورؤية ودعم سمو الأمير نايف الذي حرص على توطين الوظائف منذ تركيز خطط التنمية المتتالية عليها. واليوم يعود الفضل لله ثم لسموه في تمويل صندوق تنمية الموارد البشرية لبرنامج التوظيف في القطاع الخاص بدعم من الصندوق. واليوم يساهم صندوق تنمية الموارد البشرية في توطين الوظائف وخفض نسبة البطالة بين المواطنين رجالاً ونساءً.

وترتكز الرؤية التي وضعها سمو الأمير نايف رحمه الله لتطوير قطاعات وزارة الداخلية على تطوير القدرات البشرية بالتعليم والتدريب المستمر وعصرية الإدارة وتحديث الأنظمة بكل ما هو جديد والاهتمام بالبنى التحتية والتطوير والتحديث التقني المستمر. ولقد أثمرت جهود سموه رحمه الله عن تنمية شاملة لقطاعات العمل الأمني والتي منها (المديرية العامة للدفاع المدني-المديرية العامة لحرس الحدود -المديرية العامة للأمن العام-المديرية العامة للمباحث- المديرية العامة للسجون-قوات الأمن الخاصة- المديرية العامة للجوازات-قوات أمن المنشآت-المديرية العامة لمكافحة المخدرات).

وفي ما يخص محاربة الفكر الضال، فقد راى سموه أهمية معالجته بالحسنى من خلال برنامح المناصحة بدلاً من محاربته بالسلاح والقوة فقط . وفي هذا الشأن تم تأسيس إدارة خاصة في عام 1427ه/ 2007 م تحت مسمى إدارة الأمن الفكري وتأسيس، وتمويل كرسي الأمير نايف بن عبد العزيز لدراسات الأمن الفكري بجامعة الملك سعود في عام 1428ه/ 2008م، وتمويل كرسي الأمير نايف لدراسات الوحدة الوطنية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في عام 1429ه/ 2009مم، وتشجيع ودعم عشرات الدراسات والأبحاث الخاصة بظاهرة التطرف وارتباطاتها، وتشكيل فريق عمل من أساتذة الجامعات لوضع خطط إستراتيجية للأمن الفكري العربي، وتكليف فريق عمل كرسي الأمير نايف لدراسات الأمن الفكري لوضع إستراتيجية وطنية شاملة للأمن الفكري في عام 1431ه / 2010م.

هذا قليل من كثير أسطره هنا عن انجازات ومناقب فقيد الأمة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ولي العهد ووزير الداخلية. ادعو الله أن يسكن فقيدنا رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.

*جامعة الملك فهد للبترول والمعادن