أصدرت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان تقريرها الثالث عن أحوال حقوق الإنسان في المملكة تحت عنوان (طموح قيادة وضعف أداء أجهزة) وقد تضمن التقرير الإشادة بدور الملك في محاربة الفساد وحفظ حقوق الأفراد في مواجهة الأجهزة الحكومية وتطوير مرفق القضاء ودعم مؤسسات حقوق الإنسان ودعم الحقوق الاقتصادية والاجتماعية و الثقافية و المعيشية للمواطنين وأيضاً تحسين فرص تمتع المرأة بحقوقها.


كما تضمن التقرير في قسمه الثاني الحديث عن الأجهزة الحكومية والوفاء بمتطلبات حماية حقوق الإنسان ومدى قيامها بالوفاء بهذه المتطلبات , اما القسم الثالث من التقرير فتطرق للحديث عن حقوق الإنسان الواقع والممارسات كالمساواة وحرية التعبير ومكافحة الفساد وتعثر تنفيذ المشاريع التنموية وحق الإنسان في العيش الكريم والصعوبات التي تواجهه وتناول التقرير أيضاً أوضاع السعوديين في الخارج وما يتعرضون له من سوء المعاملة واعتقال تعسفي ، وكذلك التباين في تعامل السفارات مع المواطنين في الخارج بالإضافة للتطرق لأوضاع أبناء السعوديين بالخارج. وحفل التقرير بالعديد من التوصيات الهامة التي بنيت على واقع ما يرد للجمعية من قضايا وما رصدته من موضوعات تتعلق بحقوق الإنسان , علماً أن التقرير سيكون متاحا بالكامل اليوم على موقع الجمعية الإلكتروني.