أظهرت نتائج تقرير مالي متخصص استمرار تحقيق الاتصالات السعودية لمسار نمو إيجابي في إيرادات عملياتها التشغيلية خلال السنوات الثلاث القادمة، متوقعا تسجيل المجموعة لمعدل نمو سنوي يتراوح ما بين 5% إلى 12% مستندا على قدرة المجموعة في مواصلة تقديم خدماتها للبيانات في السوق المحلي، ونمو عملياتها التشغيلية في الأسواق الدولية المرتبطة باستراتيجية الاتصالات السعودية نحو الانتشار كمجموعة خارج المملكة.

وكشف التقرير الصادر عن بنك "جي بي مورغان"، أحد أشهر الجهات الاستثمارية والمصرفية والمالية العالمية، إلى أن خدمات النطاق العريض هي إحدى المحركات الرئيسة التي ستلعب دورا أساسيا في عملية تحقيق المجموعة لمستويات نمو في ايراداتها خلال العام الحالي وصولا للعام 2014م، وبمعدل نمو سنوي يقدر بنسبة 5%، بما ينسجم مع أرقام النتاج المالية للاتصالات السعودية للعام المالي المنتهي والتي أشارت إلى تحقيق المجموعة معدل زيادة في الدخل السنوي من عوائد خدمات النطاق العريض بنسبة تجاوزت 130% خلال النصف الثاني من العام المالي 2011.

وبين التقرير قدرة الاتصالات السعودية على تحقيق عوائد مالية خلال العامين 2012 و2013 بنسبة 5% و6.2% على التوالي، مدعومة بعوائد التدفقات النقدية المتوقع أن تسجل نسبة 8.4% و11.1% خلال الفترة ذاتها. متوقعا استمرار الاتصالات السعودية في تحقيق هامش ربح مستقر يصل إلى 35.8% في العام 2014م.



يذكر أن تقرير بنك "جي بي مورغان"؛ واحد من تقارير عدة تناولت قدرة مجموعة الاتصالات السعودية على الانتشار والتوسع في عملياتها التشغيلية محليا وإقليميا وعالميا.