دافعت مواطنة سعودية عن نفسها بقوة عندما طلب منها عناصر هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر الخروج من أحد مراكز التسوق فى الرياض، بسبب استخدامها طلاء الأظافر، بحسب شريط يوتيوب شاهده حوالى مليون ومائة وخسمون ألفا.

ويظهر شريط مدته ثلاث دقائق ونصف بثه موقع يوتيوب عناصر الهيئة ودورية من الشرطة طلبتها المرآة لنجدتها عندما أصر عناصر الهيئة على خروجها من المركز التجارى خلال المواجهة التى حدثت قبل أيام.

ويقول رئيس دورية الهيئة للمرآة: "اخرجى من هنا هيا!" لكنها تصرخ بوجهه قائلة: "لن أخرج سأبقى هنا.. أريد معرفة ماذا تستطيع أن تفعل.. سأقول لك من سيخرج من السوق.. لا دخل لك إذا كنت أضع طلاء على الأظافر".

وتضيف المرآة بحدة: "أنت لست مسئولا عنى لأننى أضع المناكير لقد منعت الحكومة المطاردات، عملكم الآن هو توجيه النصح إلى الناس ليس أكثر".

وفى حين تصر الهيئة على خروجها ترد قائلة: "يجب أن تعلم أن الفيديو أصبح على تويتر والفيسبوك وكلمة واحدة سيصل إلى الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ ويعرف كل خرابيطك"، وقد انتقد حوالى سبعة آلاف مشاهد للشريط المرآة وتصرفها بـ"وقاحة"، فى حين أعرب حوالى ألف وخمسمائة عن إعجابهم بها.


وكان الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ منع فى 21 أبريل الماضى "أى مطاردات لأشخاص سواء متهمين أو مخالفين"، وهدد "من يخالف هذا التوجيه باتخاذ الإجراءات الحازمة"، ويأتى القرار ضمن إجراءات اتخذها الرئيس الجديد للهيئة منذ تعيينه فى منصبه مطلع العام الحالى لإعادة هيكلة الجهاز.

وتتولى الهيئة السهر على تطبيق الشريعة الإسلامية وتسيير دوريات لإغلاق المحلات خلال أوقات الصلاة ولرصد الخلوات غير الشرعية بين رجال ونساء، ويتأكد عناصرها المعروفون بالمطاوعة من عدم إقدام المرأة على قيادة السيارة واحترام ارتداء العباءة السوداء وتغطية الرأس، وحتى الوجه أحيانا، وتمنع الهيئة أيضا تنظيم حفلات موسيقية عامة ويعمد عناصرها فى بعض الأوقات إلى الكشف على هواتف الشباب الجوالة بحثا عن رسائل أو صور يعتبرونها مخالفة للشريعة، لكن تعيين آل الشيخ لقى ترحيبا فى الوسط الإعلامى حيث أكد معظمهم أنه "مؤشر على مزيد من الانفتاح" فى المملكة.