اعتبر المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري طرد السفراء السوريين من عواصم أوروبية تصرفا غير مسؤول.

وأكد الجعفري على الالتزام بنجاح خطة عنان، وأطراف في الخارج تضغط على المعارضة لعدم الحوار مع النظام، في حين طالب المجتمع الدولي بالمساعدة في تسوية الأزمة وليس تصعيدها.

وقال بشار الجعفري إن هناك دوال لها مصلحة في إشعال حرب أهلية في سوريا، مبينا أن هناك وسائل إعلام تهرب صحافيين بشكل غير شرعي إلى سوريا، وأن السلطات اللبنانية أوقفت سفينة أسلحة كانت في طريقها لسوريا.


وأبان الجعفري أن سوريا تواجه جماعات مسلحة "إرهابية" خطيرة، وأن‎‪ مجزرة الحولة شملت 3 قرى، مشيرا إلى أن لجنة التحقيق في جريمة الحولة ستنهي أعمالها غدا أو بعد غد، سنقوم بالتحقيق في مجزرة الحولة ونقدم المتهمين للعدالة، مؤكدا أن مجزرة الحولة لا تشكل بداية الأزمة السورية.

وأضاف الجعفري في المؤتمر أن الحكومة وافقت على عرض الصين ثم روسيا لاستضافة الحوار مع المعارضة، مبينا أن الجماعات المسلحة خرقت الالتزام بخطة عنان أكثر من 4 آلاف مرة.