سقط بيد الجهات الأمنية بالمدينة المنورة أكبر مزور للوثائق الرسمية على مستوى المنطقة بعد تقص وتحقيق وبحث استنفد وقتا زمنيا طويلا ، ووصف الناطق الأمني العقيد فهد بن عامر الغنام هذا المزور وهو مقيم أجنبي بـ " رئيس العصابة " الذي يجيد التخفي والتنكر ، لافتا إلى أنه شديد الحرص في التعامل لا يعرف له اسم أو رقم هاتفي محدد ، كونه يتعامل بأسماء مستعارة وأرقام هواتف وشرائح متعددة، لا يتعامل إلا مع من يثق بهم في نطاق دائرة ضيقة تحيط به من أبناء جلدته المقربين.



وأوضح الغنام لـ" الرياض" أن إدارته ضبطت عدة حالات تزوير رخص سير ، ورخص إقامات وشهادات صحية ، وبناء على ذلك فقد تم تشكيل فريق بحث وتحرّ وجمع معلومات عن مصدر تلك الحالات بقيادة مدير شعبة مكافحة التزييف والتزوير وتحت إشراف مباشر من مدير الشرطة اللواء سعود بن عوض ، حيث اتضح بعد سقوط الجاني أن جميع المستفيدين من عمليات التزوير من العمالة الوافدة ومن جنسيات مختلفة ، وقد تم ضبط الشخص والأشخاص المستخدمين لتلك الوثائق وهي بحوزتهم ويعملون بموجبها في بعض المطاعم والمحلات التجارية ، وسيعرضون جميعا على العدالة لينالوا جزاءهم الرادع على ما أقدموا عليه من جرائم.