«حافز» يكشف تلاعبات في إعانات التأهيل و«الإدارية» تحقق



الرياض (صدى) : فتحت المباحث الإدارية بالطائف ملف التحقيق في قضية تلاعب وتزوير بمركز التأهيل الشامل للإناث بالطائف، إثر اكتشاف مواطن أن ابنته تصرف «وهميا» إعانات اجتماعية سنوية دون علمه أو علمها.

وكان المواطن تقدم بشكوى عندما اكتشف أن اسم ابنته مدرج في التأهيل الشامل من ضمن من تصرف لهن مكافآت وإعانات، عندما أوقف برنامج «حافز» الوطني مكافأتها الشهرية البالغة ألفي ريال، بمبرر أنها مسجلة في أحد مراكز التأهيل الشامل، وتبين للمواطن أن الابنة تتسلم إعانة اجتماعية سنوية قدرها 20 ألف ريال.

وفيما أكدت بحسب «عكاظ» إدارة الإعانات بوزارة الشؤون الاجتماعية تواصلها مع إدارة التأهيل الشامل بالطائف وإسقاط اسم ابنة المواطن، أوضح ولي أمرها سعيد حسن لـ «عكاظ» أن اسم ابنته لم يتم إسقاطه منذ تقدمه بالشكوى قبل 3 أشهر وحتى اليوم، ما تسبب في حرمان ابنته التي كانت تنطبق عليها كافة الشروط من مكافأة حافز الشهرية، وطالب بتعويض ابنته عن كل ما جرى لها بسب تسجيل اسمها في الإعانات دون علمها، ودون أن تستلمها، وبمحاسبة المسؤولين عن ذلك، وكشف المتلاعبين الذين يأخذون مبالغ سنوية غير مستحقة، ويتسببون في حرمان ابنته من حافز، وكذلك آخرين من المستحقين لإعانة الشؤون الاجتماعية.

من جهتها، اعترفت مصادر في إدارة التأهيل الشامل بالطائف بتسجيل اسم ابنة المواطن سعيد عن طريق «الخطأ» لكن لم يتم صرف الإعانة لعدم الاستحقاق، واسمها مسجل دون أن تستلم تلك الإعانات.

وعلق المواطن سعيد حسن قائلا: ابنتي تنطبق عليها كل شروط حافز، وتم صرف أول مكافأة شهرية لها، إلا أننا فوجئنا بإيقاف المكافأة عنها في الشهر الثاني، وعند استفسارنا أفادونا بأنها مسجلة في أحد مراكز التأهيل الشامل التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية برقم مستفيدة حسب البطاقة، وتم تسجيلها بداية في نجران، والآن تم نقل اسمها إلى إدارة الشؤون الاجتماعية بالدمام، وحصلت على ورقة تعريف تؤكد ذلك، وهذا غير صحيح أبدا «وهناك تلاعب وتزوير في هذه المعاملة، لأن ابنتي ليست مريضة، ولا تصرف لها إعانة، إنما تم استغلال بطاقتها من أشخاص ضعفاء نفوس، مضيفا لولا برنامج حافز، لما تم اكتشاف هذا التلاعب».