أكد المندوب التركي في الأمم المتحدة في رسالة وجهها إلى الأمين العام أن بلاده لا علاقة لها بسفينة لطف الله 2، التي كشفت السلطات اللبنانية أنها تحمل أسلحة إلى سوريا. وشدد على أنها لم ترس على أي ميناء في بلاده.

إلى ذلك، رفض المندوب التركي الاتهامات التي وجهها المندوب السوري في الأمم المتحدة إلى أنقرة، بأنها تتعاون مع ليبيا ودول أخرى لإرسال أسلحة الى الداخل السوري.



من جهة أخرى، وصل عدد المراقبين الدوليين في سوريا الى 198 مراقباً بحسب وثيقة حصلت عليها قناة "العربية" من الأمم المتحدة. وأشارت الوثيقة إلى أن المراقبين الدوليين يأتون من 35 دولة، أبرزها الصين وروسيا والأردن و اليمن.