الجيش اليمني بدأ في شن هجوم واسع من ثلاثة اتجاهات على مسلحي تنظيم القاعدة في مدينتي زنجبار وجعار والمناطق المحيطة بهما، في محافظة أبين جنوب البلاد، بمشاركة قوات برية مزودة بسلاح الطيران وسلاح البحرية.

كما كشفت مصادر عسكرية وطبية عن مقتل جنديين من الجيش وستة من مسلحي القاعدة في الساعات الأولى للهجوم، الذي بدأ بعد ظهر السبت.

وأكد شهود عيان أن مواقع مسلحي القاعدة في زنجبار وجعار تتعرض لقصف عنيف بمختلف الأسلحة من البر والبحر. كما بدأ سلاح الطيران بشن غارات منذ الصباح، على بعض المواقع في زنجبار وجعار.

وكان ثلاثة من عناصر القاعدة ومدني لقوا حتفهم في غارة جوية على مدينة جعار صباح اليوم السبت، كما شوهدت طوافات عسكرية يمنية تحلق فوق مناطق زنجبار وجعار مع بدء الهجوم.



وأشارت مصادر عسكرية إلى أن الجيش تقدم من الجهة الغربية مسافة ثلاثة كيلومترات باتجاه مدينة جعار عبر منطقة الحرور. كما تركز الهجوم على منطقة الكود ووادي دوفس في الجهة الجنوبية لمدينة زنجبار، والجهة الشرقية والبحر، بمشاركة
قوات تابعة للبحرية اليمنية.