معجزات النبي محمد صلى الله عليه وسلم
عن عبد الله بن مسعود قال: (( كنا مع رسول الله في سفر فقَّل الماء، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم اطلبوا لي فضلة من ماء.



الصحابة يجيئون بإناء فيه ماء قليل، فيُدخل الرسول يده في الإناء قال الرسول صلى الله عليه وسلم
(حي على الطهور المبارك ، والبركة مع الله).


قال بن مسعود: لقد رأيت الماء ينبع من أصابع الرسول صلى الله عليه وسلم ولقد كنا نسمع تسبيح الطعام وهو يؤكل.
يلفت الرسول صلى الله عليه وسلم نظر أصحابه إلى أن الماء المبارك اللذي ينبع من بين أصابعه إنما بركته من الله وحده الذي خلق هذه المعجزة، وهذا حرص من الرسول صلى عليه وسلم على توجيه أمته إلى التوحيد، وإذا قال لهم (والبركة من الله)




وهذا علي رضي الله عنه يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ويشتكي عينيه ، فبصق الرسول صلى الله عليه وسلم في عينيه، فدعا له فبرأ، حتى كان لم يكن به وجع.


وهذه المعجزات كانت في حياته، وإ ن علياً دعا له الرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن بصق في عينيه فبرأ، لأن دعاء النبي صلى الله عليه وسلم مستجاب ، أما بعد موته صلى الله عليه وسلم فقد توقف طلب الدعاء منه وانقطعت المعجزات لقوله صلى الله عليه وسلم
(إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له).


وهذ أبو طالب عم الرسول صلى الله عليه وسلم الذي كان يدافع عنه عندما حضرته الوفاة دعاه الرسول إلى الإيمان فأبى، ومات مشركاً، ونزلت فيه
( إنك لاتهدي من أحببت، ولكن الله يهدي من يشاء ).