أفادت مصادر طبية في مستشفى الزهراء بالقاهرة، بوصول جثتي شخصين قتلا بالرصاص. ومن جهتها، أعلنت وزارة الصحة أن أحد القتيلين مجند في الجيش. كما أعلنت أن 296 شخصاً على الأقل أصيبوا بجروح، بينهم 131 نقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

ومن ناحية أخرى ساد الهدوء صباح السبت محيط وزارة الدفاع في القاهرة، حيث فرض حظر التجول ليلاً بعد صدامات عنيفة بين متظاهرين وقوات الجيش، اعتباراً من الساعة 11 مساء حتى السابعة صباحا. كما "أهاب" المجلس بجميع المواطنين الالتزام التام بالقوانين والإجراءات، وأكد أن القوات المسلحة ستتخذ كل ما يلزم ضمن إطار القانون لصد كل مخالف، كما ستتصدى "بعزم وحسم" لأي تجاوز.

وفي شأن مصري آخر أصيب شرطيان مصريان في منطقة أبو طويلة شرق العريش بمحافظة سيناء، إثر تعرضهما لهجوم مسلح شنه مجهولون في وقت مبكر من صباح اليوم.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية أن هجوماً مسلحاً بقذائف "آر.بي.جي" نفذه مجهولون قدموا بسيارة مجهولة من الشيخ زويد وأطلقوا النار على الشرطة ولاذوا بالفرار.