السفير السعودي


أكد السفير السعودي في لبنان أنه تم تحرير المواطنين السعوديين توفيق وعبدالله الشقاقيق، اللذان كانا قد اختطفا في لبنان "من قبل عصابة تنتمي لدولة عربية"، مضيفاً أنهما بخير، ويتعافيان في مستشفى في بيروت برعاية السفارة.

وكشف السفير لوكالة الأنباء السعودية حيثيات الاختطاف قائلا: "إن عصابة تنتمي لدولة عربية اختطفت المواطنين بعد خداعهما واستدراجهما، واحتجزتهما في شقة سكنية في إحدى المناطق المتاخمة لمدينة بيروت، وقامت بتعذيبهما جسديا لمدة ثمانية أيام، وطالبت ذويهما في المملكة بمبالغ مالية كبيرة لإطلاق سراحهما".

وأضاف أن السفارة تحركت فور إعلامها بالواقعة ونسقت مع الأجهزة الأمنية اللبنانية التي تعقبت الخاطفين ووضعت خطة محكمة أدت إلى تحرير المواطنين السعوديين.

وأشار السفير إلى أنه تم توقيف اثنين من الخاطفين فيما لا زال البحث مستمرا للكشف عن بقية أفراد العصابة، مؤكدا أن هناك متابعة مستمرة من السفارة والأجهزة اللبنانية لهذا الموضوع.

وفيما نوه السفير بالجهود التي قامت بها الأجهزة اللبنانية، دعا المواطنين السعوديين الذين يزورون لبنان للسياحة أو للإقامة إلى عدم الثقة المفرطة بما يعرض عليهم من خدمات، وأن عليهم السكن في الفنادق المعروفة والابتعاد عن الشقق الخاصة.

كما حث السفير المواطنين السعوديين على الحضور إلى السفارة في بيروت لتسجيل جوازاتهم والحرص في تنقلاتهم وعدم الاقتراب من المناطق الحدودية، مؤكدا ضرورة تواصلهم مع السفارة التي وضعت في خدمتهم موظفين على مدار الساعة للاستفسار عن أي موضوع أو تقديم أية مراجعة أو شكوى.





الله ينتقم من الي كان عملها