الفتيات السعوديات


أصبح شرب لبن النوق لدى بعض الفتيات نوعاً من البحث عن الرشاقة، نظراً لفوائده الجمة لصحة الشباب من الجنسين في السعودية.

ويتجلى ذلك من خلال الإقبال في السنوات الأخيرة على شرب ألبان النوق، لما لها من فوائد جمة، يمكن أن يستفيد منها شاربوها طبياً حسب زعمهم، لاحتوائها على نسبة كبيرة من الدهون والبروتينات ونسبة عالية من البوتاسيوم والماغنيسيوم والحديد، بحسب تقرير لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية.
وتقول الدكتورة ريما سلمان، اختصاصية التغذية العلاجية والرياضية "إن فوائد شرب لبن النوق كثيرة، لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم منخفض الدهون. كما يعالج مرضى الروماتيزم، والحريصين على الرشاقة لعدم وجود الدهون"، مضيفة أنه توجد في لبن النوق بروتينات ومعادن خاصة لتجديد خلايا الجسم، فهو مفضل لدى الكثيرين باعتباره غذاء كاملاً للجسم البشري.

ويرى عشاق لبن النوق أنه كان معروفاً قديماً في التداوي بما يخص المسائل الطبية، مثل أوجاع البطن والمعدة والأمعاء وأمراض الكبد، وكذلك الضعف الجنسي.

وتشير فاطمة الزهراني، التي تعد من عشاق لبن النوق، إلى أنها قد اعتادت مع طفليها شرب لبن النوق، بعد أن علمت أن المواد الصحية الموجودة فيه بمثابة علاج طبيعي لكثير من الأمراض.

ومن غرائب التركيبة الموجودة في حليب الإبل أنه يحتفظ بجودته وقوامه لمدة 12 يوماً، على عكس أنواع حليب البقر والغنم، وذلك لاحتوائه على نسبة مياه تبلغ 89.6%، وهي النسبة الأعلى في الألبان، ولوجود هرمون البرولاكتين، الذي يقوم بتنشيط الأمعاء والكلى التي بدورها تقوم بعملية امتصاص مزدوجة، حيث يتوجه الماء الممتص إلى ضرع الناقة ليزيد كمية اللبن، ويتم ذلك خلال أوقات الحر الشديد.

ويؤكد خبراء التغذية أن لبن الإبل يقوي الأسنان، ويعالج اللثة لاحتوائه على فيتامين "ج"، الذي يساعد على ترميم الخلايا في الجسم البشري لاحتوائه على البروتين الذي يساعد على تنشيط تلك الخلايا.