شريعة الله منهاجا

من كان الإيمان له وليفا والقرآن قرينا وشريعة الله منهاجا وسنة حبيبه صلى الله عليه وسلم نبراسا يضئ قلوبا تعلقت يحب الله ؛ إستقامت كل أمورنا لترتفع كل هامة لتعلو وترتقى بدين العزة والكرامة .
واعلم ان كل أعمالك سُجِّلت لك أو عليك فاحرص على الصالح منها حتى يتقبلها الله سبحانه وتعالى : {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِين} فمن منا أشغله هذا الهاجس !! قبول العمل أو رده , في هذه الأيام ؟
تعمل العمل وتدعو ربك أن يتقبله اللهم تقبل منا صالح الأعمال اللهم اجعلنا من المقبولين .

ياليت شعري من هم المقبولون فنهنأهم ومن هم المحرومون فنعزيهم ، أيها المقبولين هنيئا لكم ، أيها المردودون جبر الله مصيبتكم ، فإذا فاتك ما فاتك أخى فى الله من خير فأي شيء يدرك ومن أدركه فيه الحرمان فماذا يصيب كم بين حظه فيه القبول والغفران ومن حظه فيه الخيبة والخسران .


فابكوا على ما مضى من العمر واغتنموا ... ما قد بقي فهو حق عندكم جاري