النتائج 1 إلى 3 من 3
Like Tree1Likes
  • 1 Post By abdulsattar58

الموضوع: ألمشتركُ أللفظيِّ في ألقرآنِ ألكريمِ

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    23 / 03 / 2012
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي ألمشتركُ أللفظيِّ في ألقرآنِ ألكريمِ

    ألمشتركُ أللفظيِّ في ألقرآنِ ألكريمِ


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ الحمدُ للهِ وسلامٌ على عبادهِ الذَّينَ اصطفى ، وسلامٌ على النَّبيِّ المُصطفى أما بعد: قال تعالى في سورةِ ألنِّساءِ : { أَيْنَمَا تَكُونُواْ يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِ اللّهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُواْ هَـذِهِ مِنْ عِندِكَ قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً . مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً } الآيتان 78 – 79 ويتسألُ ألقارئ ألكريم ، كيفَ يقول ألقرآن في ألآية ألأولى : (قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ) ، ثُمَّ يقول في ألآية ألثانية : ( مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ) ؟؟ ونريح صدر ألقارئ ألكريم ، من أولِ لحظةٍ ، فنقول : ـإنَّ كلمةَ (حسنة) في ألآية ألأولى ، معناها يغاير كلمة [حسنة ] ، في ألآية ألثانية ، مــعَ أنَّ أللفظَ واحـــــدٌ ، وكذلك معنى كلمة (سيئة) ، وهذا أللون من ألبلاغةِ ، يُسميه ألعلماء ـ ألمشترك أللفظيّ ـ فاللفظ واحد والمعاني تختلف ، وقد تتبعت كلمة ألحسنة وكلمة ألسيئة في ألقرآن كلّه فوجدت ألآتي: -أولاً :-- تُطلقُ كلمة (ألحسنة) ويراد بها (ألثواب) من الله تعالى ، على صالحِ ألعملِ ، و(السيئة) ضدها ، وقد جاء هذا ألمعنى ، في خمسةِ عشر موضعاً في ألقرآنِ ألكريمِ أكتفي ببعضها: { إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً }ألنساء40 ، { مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَلاَ يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ }الأنعام160 { وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ }ألرعد 22 وواضح من ألآيات : أنَّ (الحسنة) ، هي ألمثوبة من الله تعالى ، و(السيئة) ضدها.
    ثانياً:-- أنَّ ألمرادَ من (ألحسنة) ، ألعيشُ ألرغدِ في ألدُّنيا ، و(السيئة) ، هي ألفقرُ وشدة ألعيشِ ، وقد جاء هذا ألمعنى ، في إحدى عشر آية في ألقرآنِ ألكريمِ ، أُشيرُ إلى بعضها :{ فَإِذَا جَاءتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُواْ لَنَا هَـذِهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُواْ بِمُوسَى وَمَن مَّعَهُ أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ اللّهُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ }الأعراف131 ، يَطَّيَّرُواْ بِمُوسَى وَمَن مَّعَهُ ، أي يتشاءموا منهم{ إِن تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُواْ قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِن قَبْلُ وَيَتَوَلَّواْ وَّهُمْ فَرِحُونَ }ألتوبة 50 فواضح من هذهِ ألآياتِ : أنَّ (ألحسنةَ) هي ألرَّخاء مكان ألشِّدة واليسر مكان ألعُسر والعافية مكان ألمرض والذُريَّة مكان ألعقر والكثرة مكان ألقلة والأمن مكان ألخوف، و(السيئة) عكس ذلك ، فإذا عرفت ألفارق بين ألمعنيين ، لكلمة (ألحسنة) معَ أنَّ أللفظَ واحدٌ ، أصبح منْ ألسَّهلِ ، أن تفهمَ ألآيتينِ في ضوءِ ما عرفتَ من سببِ ألنزولِ ، نذكرُ سبب ألنزولِ للآيتينِ ، لأنَّهُ يُساعدُ على فهمها : - كانَ المُنافقونَ في ألمدينةِ ، إذا وَسَّعَ اللهُ تعالى عليهم ، في ألرِّزقِ ، فأمطرت ألسَّماء ، ووُلدت ألإبل ، وهو ما عَبَّرَ عنه ألقرآن (بالحسنة) ، في ألآية ألأولى ، ساروا بين ألناس يقولونَ هذهِ (ألحسنة) منْ عندِ اللهِ ، يُريدونَ بذلكَ ، أن يظهروا إيمانهم ، ويستروا كفرهم ، أمَّا إذا قلَّ ألمطر ، وضاقت بهم ألحياة ، وهو ما عناه ألقرآن بقولهِ ، وان تصبهم (سيئة) ،انطلقوا بينَ ألناسِ ، يُرددونَ ، أنَّ هذا ألضيقِ والبؤسِ سببهُ ـ مُحَمَّدٌ ـ (صلِّ ياربِّ عليهِ وآلهِ وباركْ وسلِّمْ ، كما تُحبهُ وترضاهُ ) آمين ، لِيُنفِّروا ألناس منهُ ، فأبطلَ ألقرآن زعمهم ، وفضحَ نيتهم ، وقال : - (.. كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثا..ً ) ، أمَّا ألآية ألثانيةِ فتقرر حقيقةٌ ، تتعلق بموضوعِ ، ألقضاء والقدر ، فالحسنة ، هنا في قولهِ تعالى (( مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ )) ، معناها ألثواب أو سبب ألثواب ، والسيئة في قوله تعالى (( وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ)) ، العقاب أو سبب ألعقاب ، ومعلومٌ أنَّ ألقدرَ ألأعلى ، لا يظلمُ ألناسَ شيئاً ، فمنْ وجدَ فيهِ استعداداً للخيرِ ، دفعهُ اللهُ تعالى إلى ألخيرِ ، قال تعالى : { فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى . وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى . فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى }الليل 5 -7 ، وأمَّا منْ وجدَ فيهِ ، عوامل ألشَّرِ كامنة في نفسهِ ألخبيثةِ ، دفعهُ إلى ألشَّرِ ، قال تعالى : { وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى . وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى . فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى }الليل 7 – 10 ، فالخير منْ اللهِ تعالى ، لأنَّهُ ألهادي إلى سبيلهِ ، بتعليمِ ألخيرِ وإرسالِ ، ألرُّسل عليهم الصَّلاة السَّلام ، وألشَّر من أنفسنا ، لأنَّهُ ، قطعٌ لنورِ ألسَّماءِ ، والقدر ألأعلى ، يُتمّمُ لكلِّ إنسانٍ ، ما يعزم عليهِ ، منْ خيرٍ أو شرٍ قال تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ } يونس9 ، بِإِيمَانِهِمْ : أي بسبب إيمانهم ، وقال تعالى: عنْ ألسيئةِ ، وحرية ألنَّفسِ فيها : {إِنَّ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ لاَ يَهْدِيهِمُ اللّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }النحل104 ، فراجعْ نفسكَ ، واعتذرْ فسترى اللهُ غفوراً رحيماً . وذلكَ حتى لا نُخطيء فهم ألقرآنِ.
    منْ مُحاضراتِ الأستاذ الشَّيخ محمود محمد غريب / منْ علماءِ الأزهرِ الشَّريفِ

    { وَمَا كَانَ هَـذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَى مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ }يونس37{ وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ }الحشر10
    آمين


  2. #2

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    23 / 03 / 2012
    المشاركات
    147
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي رد: ألمشتركُ أللفظيِّ في ألقرآنِ ألكريمِ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليونة مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله تعالى بكم وفيكم
    وجزآكم الله تعالى خيرا
    وأسعدكم الله تعالى في الدنيا والآخرة
    وشكرا لمروركم مع فائق تقديري


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272