لندن / وجدت دراسة جديدة، أجريت بالتعاون بين جامعة لندن، ومركز نيو سكول للبحث الاجتماعي في نيويورك، أن الطباعة باليد اليسار على لوحات المفاتيح، تجعلنا ننظر بسلبية أكثر إلى ما نكتبه.

وذكرت تقارير صحفية، أن الدراسة وجدت أن تسلسل مفاتيح الأحرف على لوحة المفاتيح القياسية يعني أن يدنا اليسرى التي تستطيع أن تغطي خلال الطباعة 15 حرفاً، عليها أن تعمل بجهد أكثر من اليمنى المسؤولة فقط عن 11 حرفاً.

وقال الباحثون إن عدد الأحرف الزائد وصعوبة تركيبات الأحرف التي تطبع باليد اليسرى تجعلنا تدريجياً نشعر بإيجابية أقل تجاه ما يطبع من هذا الجانب من لوحة المفاتيح، وأكثر إيجابية تجاه الأحرف التي تطبع باليد اليمنى.

وتابع الباحثون بقولهم إن هذا يعني أننا سنشعر بالحزن عند طباعة كلمة حزن لكن سعداء عند طباعة كلمة مال.

وحلّل الباحثون، أكثر من 1000 كلمة من اللغات الإنجليزية والأسبانية والألمانية، ووجدا أن الكلمات التي تطبع بالجهة اليسرى من لوحة المفاتيح، ينظر إليها بسلبية أكثر من تلك التي تطبع من الجهة اليمنى.

ودمتم بحفظ الرحمن