النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رؤية النبي صلى الله عليه وسلم لأصناف من أمـته *أرجو القرآءة

  1. #1
    الصورة الرمزية الله مقصودي^
    تاريخ التسجيل
    11 / 02 / 2012
    الدولة
    في عالمــــــي الخـــــاص**
    المشاركات
    133
    معدل تقييم المستوى
    118

    4 رؤية النبي صلى الله عليه وسلم لأصناف من أمـته *أرجو القرآءة

    رؤية النبي صلى الله عليه وسلم لأصناف من أمـته

    الرويا عظيمة ولهــا شأن عـظيـــم فيها من الأمور العظـام مــا الله به عليم،
    كان صلى الله عليه وسلم يـسأل أصحابه بعد الصلاة هل رآى أحد منكم رؤيا فإن رآها أحــدعبرهــا له
    رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ذكر صلى الله عليه وسلم رؤيــاه رجـلان وهما جبريل وميكائل
    كما جاء في بعض الروايات فأخرجـاه إلى الأرض المقدسـة هـي أرض بيت المقدس
    ثم رأى صلى الله عليه وسلـم من المشاهد كما يلي:

    الرؤيا الأولــى
    - رجل جالس ورجل قائم فوقـه معه كلوب من حديــد وهـو الحديدة التي
    ينشل بها اللحم من القدر يدخله في شدق الجـالس والشدق جانب الفم ثم يبلغ
    قفاه ثم يفعل بذلك يشدقه الآخر ثم يلتئم الأول ويرجع كما كان فيعود إليه من جديد.

    وتفـسيره : الكذاب الذي يكذب ويـتـحرى الكذب ثم يحمل هذا الكذب منه ويتنـاقله الناس
    حتى يصل إلـى كل مكان .


    الرؤيا الثانـيـة
    - رجل مضجع علـى قفاه ورجـل قـائم على رأسه أي : واقـف بفهر وهو الحجر ملء الكـف،
    أو هو صخرة أكـبر من الحجر فيـكسر بها رأسه ثم يتدحـرج الحجـر فيـذهب الرجل ليحـضره
    فيلتئم رأس الرجل فيعود مرة أخـرى ويضرب رأسه بالحجر.

    وتفسيره : أن هذا الرجل علمه الله الكتاب (القرآن) فنام عنه بالليل ولم يقرأه ولم يقم به الليل
    ولم يعمل به بالنهار بل تـرك حدوده وأوامـره ونواهيه فكـما أنه ترك أشرف الأشيـاء
    عوقـب بأشرف الأعضاء وهي الرأسوفي رواية هذا الذي يأخـذ القرآن فيرفضه ولم يعمل به وأهمله.


    الرؤيـا الثالثـة
    - رأى صلى الله عليه وسلم ثقب : أي فتحة من التنور وهو الذي يخبـز فيه ،
    أعلاه ضيق وأسفله واسع ويوقد تحته نار فيه رجال ونساء عراة إذا ارتفع اللهب واشتد
    وارتفع من أسفل التنور حتى كادو أن يخرجوا وإذا خمدت وهدأت النار عادوا إلى مكانهـم

    وتفسيره : هـم الزناة من الرجال والنساء وإنهـم كانوا عراة لأنهم كان شأنهـم في الدنيا
    أن يسـتـتروا من أعين الناس إذا فعلـوا فاحـشتهم فعوقبوا بالتهتك والعري يـوم القيـامة
    وإنما كانت النار من تحتهم لأن جنايتهم كانت من أعـضائهم السفـلى وهي الفرج .


    الرؤيا الرابعة
    - رجـل قائم في نهر من دم ورجل على الشاطئ فإذا أراد الرجل الأول الخـروج من النهر رماه الآخر
    في حجر في فمه فرده إلـى مكانه ويفعل مراراً وتكـراراً.

    وتفسيره : آكـل الربا عيـاذاً بالله قـل ابن هبيرة : إنـمـا عوقب آكل الربا بسباحته بالنهر الأحـمر من دم
    لأن أصل الربا يجري في الذهب وهو أحـمر وأما إلقـامه بالحجر فإشارة إلى أنه لا يغني عنه شيئـاً
    وكذلـك الربا يـتـخيل صاحبه أن ماله يزداد والله عز وجل يمـحقه.


    الرؤيا الخـامسة
    - روضـة خضـراء جميلة فيها شجرة عظيمة في بدايتها من أسفل شيــخ وقـور
    جالس وصبيـان صغـار وقريـب من الشجـرة رجـل بين يديه نار يوقـدها ثم صعدا بالنبي
    الشجرة فأدخلاه داراً حسنـة نهاية في الحسن والجمال فيها شيوخ وشبـاب ونساء وصبيان
    ثم خـرج منها فصـعدا به الشجرة فـأدخلاه داراً أحسـن وأفضل من السـابقة فيـها شيوخ وشباب.
    وتفسـير هذه الرؤيا :
    أن الروضـة هي الجنة والشيخ الذي في أصل الشجرة إبراهيـم عليه السلام
    وكونه في أصل الشجرة إشـارة إلى أنه أصل الملة وأبـو الملة ومن جاء من بعده فهو
    على ملته من المسلمين، والصبيـان الذين حوله أي أولاد الناس الذيـن مـاتوا على الفطرة
    قبل البلوغ فهـم في كفالته، والرجل الذي يوقـد النار هـو مالك خازن النار وموقـدها الموكـل بها
    والدار الأولى التي دخلها هي دار عامة المؤمنين والدار الأخرى الأجـمل والأحسـن دار الشهداء

    ثم طـلبا منه أن يرفـع رأسه فرفع رأسه فرأى مثل السحـاب وهو كناية عن العلو
    فقـالا هذا منزلـك أي في الجنة فـطلب منهم أنه يدخـله فـأخبراه أنه بقـي
    له عمـر وأجل لم ينتهـي فإذا جاء أجل الله ولحـق بربه دخـل منزله في الجـنة صـلى الله عليه وسلم.


    وأخيــراً
    من فوائـد هذه الرؤيا :
    1- عظم شأن الرؤيا لسؤال النبي عنها واهتمامه بها وتعبيرها.
    2- التحذير من الكذب وأنه من أسباب العذاب والهلاك.
    3- التحذير من رفض القرآن وإهماله وتضييع أوامره وعدم العمل به.
    4- التحذير من فاحشة الزنا فإن خطرها عظيم وعقابها أليم وعاقبتها سوء.
    5- التحـذير من الربا فهو ممحوق البركة وهو من الموبقات والعقـاب والعذاب عليه عظيم.
    6- بيان فضل إبراهيـم عليه السلام ومكانته وأنه كافل لمن مات على الفطرة من الأطفـال والصبيـان.
    7- أن الجنة منازل ودرجـات بحسـب الأعمـال وبيان فضل الشهداء وعلو منزلتهم.
    8- التخويـف من النار وأن لها ملكـاً وكَّله الله بها وهو خازنها اسمه "مـالك" أعاذنا الله منه.
    9- علو منزلة النبي صلى الله عليه في الجنة وارتفـاع مكانته صلى الله عليه وسلـم.
    10- أن دخـول الجنة والإستقرار فيها إنـما يكون الموت لا في الدنـيا.




  2. #2

المواضيع المتشابهه

  1. النبي صلى الله عليه وسلم أسماء النبي أسمائه صلى الله عليه وسلم
    بواسطة عَےـنٌےـوِدُ في المنتدى منتدى سيد الخلق واصحابة الكرام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16 / 06 / 2013, 33 : 02 PM
  2. مواقع بكل اللغات يسرد سيره الرسول صلى الله عليه وسلم يوضح الاسلام أرجو ألتثبيت
    بواسطة رفيف في المنتدى منتدى سيد الخلق واصحابة الكرام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 17 / 04 / 2013, 34 : 06 PM
  3. رؤية النبي صلى الله عليه وسلمـ لأصناف من أمـته* تبكي الحجر
    بواسطة mary girl في المنتدى النفحات الإيمانية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15 / 12 / 2011, 20 : 10 PM
  4. صبر النبى صلى الله عليه وسلم
    بواسطة فيوزه في المنتدى منتدى سيد الخلق واصحابة الكرام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13 / 05 / 2010, 36 : 03 AM
  5. صفة صوم النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة فيوزه في المنتدى منتدى سيد الخلق واصحابة الكرام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13 / 05 / 2010, 36 : 03 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275