لماذا نحتفل بعام 2012 ميلادي؟
ولماذا لا نحتفل بعام 1433 هجري؟
لماذا يشارك المسلمون الكفار أعيادهم؟

نحن لدينا في الإسلام عيدان الفطر والأضحى ولا توجد أعياد أخرى

تقويمنا هو الهجري فلماذا نستخدم الميلادي؟

الجميع منذ ساعة إلى الآن يحتفلون بعام بحلول 2012 في جميع العالم, جميع الدول العربية والإسلامية

الآن يحتفلون في الإمارات وبالسنة الهجرية لم يكترث أي أحد في العالم

كي نقبل بهاذا نحن المسلمون

يجب أن نفخر بديننا وتقويمنا وأعيادنا.

يجب أن لا نشارك الكفار أعيادهم واحفالاتهم.

الجميع يعرف تاريخ اليوم 1\1\2012

اسأل أي شخص عن التاريخ الهجري اليوم, ماذا سيكون رده؟

بالتأكيد لا أعرف لماذا أستخدم التقويم الهجري؟ الجميع يعرفون ويستخدمون الميلادي ولا يهتمون للهجري فلماذا أنا؟

أنا أعرف أن الجميع يعرف هذا الجواب

لن يقول أي شخص تسأله عن التاريخ الهجري اليوم, لن يقول التاريخ اليوم 7\2\1433 هجري

كيف نقبل نحن المسلمون؟

والله لو كان الأمر بيدي لمنعت استخدام التقويم الميلادي, ولأمرت بتعليم الطلاب التاريخ الهجري بدل الميلادي

وكثير من الشيوخ افتوا وقالوا أن الإحتفال بالعام الميلادي الجديد ومشاركة الكفار أعيادهم بدعة

وهناك حديث عن البدعة اظن أن الجميع يعرفه, ولمن لا يعرفه


فقد روى هذا الحديث جمع من الأئمة بإسناد صحيح، منهم الإمام أحمد في مسنده، فقد روى بسنده قال: حدثنا الضحاك بن مخلد عن ثور عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن عرباض بن سارية رضي الله عنه قال: صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الفجر، ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة ذرفت لها الأعين، ووجلت منها القلوب، قلنا أو قالوا: يا رسول الله، كأن هذه موعظة مودع فأوصنا، قال: أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة، وإن كان عبداً حبشياً، فإنه من يعش يرى من بعدي اختلافاً كثيراً، فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة وإن كل بدعة ضلالة. ورواه أيضاً أبو داود وابن ماجهوصححه شعيب الأرناؤوط وبعضه في صحيح مسلم.

ونسمع كثيرا

"كل محدثة بدعة وكل بدعة
ضلالة، وكل ضلالة في النار".

فكيف ترضون بهاذا الأمر؟




أرجو أن تنشروها أثابني وأثابكم الله

أسأل الله أن يدخل كل ما يرسلها جنة الفردوس