توقع عالم الفيزياء الأميركي ستيفن هوكينغ أن الإنسان سينتقل قريبًا للعيش على سطح المريخ بعد مرور ما يقرب من قرن بأكمله.




فقد نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن هوكينغ أنه في حالة تعرض كوكب الأرض لأي دمار من الطبيعي ، سيبحث الإنسان عن بديل آخر ليعيش عليه وينتشر عبر الكون في مختلف كواكب المجرة.
ويرى عالم الفيزياء أن الأرض ستتعرض لكارثة كبيرة قريبًا لا محالة ، مثل حرب تُستخدم فيها القنابل النووية أو كارثة ناشئة عن الاحتباس الحراري ستجتاح العالم ، ومن هنا جاءت أهمية انتقال الناس للعيش على الكواكب الأخرى التي توجد في الكون من حولنا.
يعد كوكب المريخ الأصلح لانتقال الإنسان ليعيش عليه في مستعمرات منتشرة على سطحه لما يتمتع به من مناخ قريب لظروف الأرض المناخية ، مما يجعله البديل الأصلح بعد دمار كوكبنا الحالي. ويقدر العلماء أن رحلة الذهاب والعودة من وإلى كوكب المريخ قد تحتاج نحو 450 يوما. ويأمل هوكينغ أن تتمكن التكنولوجيا الحديثة من مساعدة الإنسان في الانتشار على سطح الكواكب الأخرى وغيرها خارج النظام الشمسي الخاص بمجرتنا وتأخذه إلى الكواكب الأخرى البعيدة.




:smile (55)::smile (55):